Shura>مجلس الشورى>المركز الإعلامي>الأخبار>أخبار المشاركات الخارجية>الشعبة البرلمانية>الشعبة البرلمانية" تشارك في ندوة افتراضية للاتحاد البرلماني الدولي حول " كورونا" وأهداف التنمية المستدامة
الشعبة البرلمانية
فيسبوك شارك في تويتر اطبع الصفحة ارسل إلى صديق المزيد...
الشعبة البرلمانية" تشارك في ندوة افتراضية للاتحاد البرلماني الدولي حول " كورونا" وأهداف التنمية المستدامة

شارك وفد الشعبة البرلمانية لمملكة البحرين في ندوة افتراضية نظمها الاتحاد البرلماني الدولي بالتعاون مع شبكة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، أمس (الثلاثاء)، حول جائحة كورونا وأهداف التنمية المستدامة، تحت عنوان "كوفيد- 19 والمساواة بين الجنسين"، والتي تأتي ضمن سلسلة ندوات افتراضية يعقدها الاتحاد البرلماني الدولي لتبادل النقاش والحوار بين البرلمانيين من مختلف دول العالم حول تأثيرات جائحة كورونا على القطاعات المختلفة، والجهود المبذولة لمواجهتها، بما يضمن استمرار الدول في تحقيق أهداف التنمية المستدامة على اختلافها.
وتحدث المشاركون في الندوة أمس عن التأثيرات السلبية للجائحة على حقوق المرأة ومكانتها في المجتمع حسب ما هو وارد في الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة، والدور الرئيسي الذي يجب أن يضطلع به البرلمانيون في مقاومة هذه التأثيرات من النواحي الاقتصادية والاجتماعية والصحية، فيما استعرضوا التحديات التي تؤثر على تنفيذ برامج ومبادرات المساواة في ظل انتشار جائحة كورونا (كوفيد 19). 
وشارك في الندوة أصحاب السعادة ممثلو مملكة البحرين الدائمون بالاتحاد البرلماني الدولي: السيد جمال محمد فخرو النائب الأول لرئيس مجلس الشورى، والنائب محمد السيسي البوعينين رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والامن الوطني بمجلس النواب، والسيدة هالة رمزي فايز رئيس لجنة شؤون المرأة والطفل بمجلس الشورى، والسيد علي عبدالله العرادي عضو مجلس الشورى ، والنائب عبدالله الذوادي عضو مجلس النواب، بالإضافة إلى عدد من أعضاء مجلسي الشورى والنواب. 
يشار إلى أن وفد الشعبة البرلمانية شارك في الندوة الافتراضية الأولى للاتحاد البرلماني الدولي التي عقدت يوم الثلاثاء (9 يونيو 2020م)، بمشاركة أعضاء مجلسي الشورى والنواب، حول جائحة كورونا (كوفيد – 19) والجهود التي بذلتها الدول في مكافحة هذه الجائحة والتدابير التي اتخذتها لدعم اقتصادها لاستمرار تحقيق أهداف التنمية المستدامة، كما تم مناقشة الأنظمة الاقتصادية الجديدة التي تتبعها الدول، والحلول التي وضعت لمواجهة فيروس كورونا، فيما تم مناقشة بعض المقترحات لإعادة تشغيل الاقتصاد العالمي بشكل مستدام وشامل. انتهىوتبادل المشاركون في الندوة الخبرات والتجارب التي بذلتها دولهم في مكافحة فيروس كورونا، ومعالجة الآثار المترتبة على الكثير من القطاعات والمجالات.      


آخر تحديث للصفحة في: 08/07/2020 05:08 PM