Shura>مجلس الشورى>المركز الإعلامي>الأخبار>أخبار المشاركات الخارجية>الشعبة البرلمانية>خلال مشاركتها في اجتماع لجنة التنسيق البرلماني تمهيدًا للقاء رؤساء البرلمانات الخليجية... "الشعبة البرلمانية": المجالس التشريعية داعم أساسي لجهود دول الخليج في مكافحة "كورونا" واستمرار الخطط التنموية
الشعبة البرلمانية
فيسبوك شارك في تويتر اطبع الصفحة ارسل إلى صديق المزيد...
خلال مشاركتها في اجتماع لجنة التنسيق البرلماني تمهيدًا للقاء رؤساء البرلمانات الخليجية... "الشعبة البرلمانية": المجالس التشريعية داعم أساسي لجهود دول الخليج في مكافحة "كورونا" واستمرار الخطط التنموية

أكد وفد الشعبة البرلمانية لمملكة البحرين المشارك في الاجتماع الثاني عشر للجنة التنسيق البرلماني والعلاقات الخارجية، برئاسة سعادة السيد خميس حمد الرميحي نائب رئيس لجنة الشؤون التشريعية والقانونية بمجلس الشورى، وعضوية كل من سعادة النائب عيسى يوسف الدوسري عضو مجلس النواب، وسعادة المستشار راشد محمد بونجمة الأمين العام لمجلس النواب أمين سر الشعبة البرلمانية، أن المجالس التشريعية الخليجية تعتبر داعمًا أساسيًا ومهمًا لكل الجهود التي تبذلها دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في مكافحة فيروس كورونا (كوفيد 19)، من خلال سن القوانين التي تتواءم وتعزز دور الجهات المعنية في الحد من انتشار الفيروس، وفي الوقت نفسه ضمان استمرار الخطط التنموية والتطويرية التي تعتمدها دول الخليج لتحقيق مزيد من التقدم والازدهار للدول والشعوب الخليجية.
جاء ذلك مشاركة وفد الشعبة البرلمانية في الاجتماع الثاني عشر للجنة التنسيق البرلماني والعلاقات الخارجية، والذي عقد صباح اليوم (الأحد) عن بُعد باستخدام أنظمة الاتصال المرئي، حيث يأتي هذا الاجتماع تمهيدًا لمشاركة وفد الشعبة البرلمانية برئاسة معالي رئيسة مجلس النواب في الاجتماع الثالث عشر لرؤساء المجالس التشريعية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، المقرر انعقاده يوم الثلاثاء المقبل.
وأشار السيد خميس حمد الرميحي إلى أن أصحاب السعادة أعضاء المجالس التشريعية بدول الخليج، ناقشوا عددًا من الموضوعات المدرجة على جدول أعمال اللجنة، ومن بينها الدور الذي تضطلع به المجالس التشريعية في مساندة ودعم الجهود الخليجية في مكافحة فيروس كورونا، والخطط المشتركة لدول المجلس لما بعد جائحة كورونا، مؤكدًا أن المناقشة والحوار بين البرلمانيين حول الموضوع المذكور، عكس النجاح الذي تحققه الدول الخليجية في وضع برامج وخطط متكاملة في مواجهة الفيروس.
وبيّن أن السلطة التشريعية في مملكة البحرين كان لها دور بارز في بحث ومناقشة وإقرار عدد من التشريعيات اللازمة لمواكبة الجهود الوطنية المخلصة في هذا المجال، ومنها تعديل قانون التأمين ضد التعطل، والذي أسهم في تحقيق الاستقرار لجميع البحرينيين العاملين في القطاع الخاص، إلى جانب الفئات الأخرى من المواطنين والمتضررين بسبب جائحة كورونا.
وذكر الرميحي أن تبادل الخبرات والتجارب التشريعية بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية يثمر عن تعزيز التعاون والتنسيق البرلماني المشترك، وخصوصًا في القضايا والموضوعات المهمة والمرتبطة استراتيجيات التنمية المستدامة.
من جانبه، أشاد سعادة النائب عيسى يوسف الدوسري بالمستوى المتقدم الذي وصلت إليه العلاقات الأخوية الوطيدة في المجالس التشريعية والبرلمانية الخليجية، وحرص أصحاب السعادة أعضاء البرلمانات على تعميق التواصل والتنسيق في كل ما من شأنه الدفع بالتشريعات الخليجية نحو مزيدٍ من التكامل الداعم والمساند لتحقيق طموحات وتطلعات شعوب دول الخليج.
ولفت الدوسري إلى أنَّ اجتماع لجنة التنسيق البرلماني والعلاقات الخارجية يأتي في وقت تواصل البرلمانات الخليجية عملها في سن قوانين خليجية مشتركة، وأنظمة موحدة يدفع بالعلاقات البرلمانية إلى مستويات أكثر تقدمًا ونماءً.
هذا وتوافق أصحاب السعادة أعضاء البرلمانات الخليجية على رفع عددٍ من الموضوعات لبحثها ودراستها من قبل أصحاب المعالي رؤساء المجالس التشريعية، وذلك في اجتماعهم الثالث عشر خلال الأسبوع الجاري، ومن بينها ما يتعلق بجائحة كورونا، وقضايا الشباب.
وقرروا التنسيق لعقد لقاءات مع مجموعة أمريكا اللاتينية والكاريبي على هامش اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي الذي يشارك فيه رؤساء المجالس والأمناء العامين، على أن تقوم دولة الرئاسة بالتنسيق لهذه اللقاءات.


آخر تحديث للصفحة في: 19/07/2020 04:14 PM