مجلس الشورى>مجلس الشورى>المركز الإعلامي>الأخبار>أخبار المجلس>الرئيس ونائبيه>رئيس مجلس الشورى: العلاقات البحرينية المصرية تسمو بعمق الروابط الإستراتيجية واستدامة دعم قيادتي البلدين لمسارات الشراكة والتعاون المثمر
الرئيس ونائبيه
فيسبوك شارك في تويتر اطبع الصفحة ارسل إلى صديق المزيد...
رئيس مجلس الشورى: العلاقات البحرينية المصرية تسمو بعمق الروابط الإستراتيجية واستدامة دعم قيادتي البلدين لمسارات الشراكة والتعاون المثمر

أكد معالي السيد علي بن صالح الصالح، رئيس مجلس الشورى، أن العلاقات بين مملكة البحرين وجمهورية مصر العربية الشقيقة، تسمو بعمق الروابط الإستراتيجية، واستدامة دعم القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك البلاد المعظَّم حفظه الله ورعاه، وأخيه فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، لكافة مسارات الشراكة والتعاون المثمر، معبرًا معاليه عن عظيم الفخر والاعتزاز بما تشهده العلاقات البحرينية المصرية من تطور وازدهار في المجالات التنموية التي تعود بالنفع والخير على البلدين وشعبيهما الشقيقين.
وفي تصريح لمعاليه بمناسبة زيارة فخامة رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة إلى مملكة البحرين، أعرب معالي رئيس مجلس الشورى عن الترحيب الكبير بضيف البلاد الكريم، والوفد المرافق، متمنيًا لهم طيب الإقامة في بلدهم الثاني مملكة البحرين.
وأشاد معالي رئيس مجلس الشورى بنتائج المباحثات التي أجراها جلالة الملك المعظم حفظه الله ورعاه، مع فخامة الرئيس المصري، وما أكدت عليه من مواصلة العمل والجهود من أجل ترسيخ وتعزيز التعاون والتنسيق بين البلدين الشقيقين، وتعميق العلاقات العريقة، ومواصلة صوغ المواقف والرؤى الموحدة تجاه الموضوعات والقضايا المشتركة.
وأوضح معالي رئيس مجلس الشورى أنَّ زيارة فخامة الرئيس المصري لمملكة البحرين تأتي بعد نحو 10 أيام من زيارة جلالة الملك المعظم رعاه الله إلى جمهورية مصر، لافتًا إلى أنَّ الزيارة تعطي دلالات على أواصر المحبة والمودة، والروابط المتينة بين قيادتي البلدين.
وأشاد معالي رئيس مجلس الشورى بالحرص الذي توليه الحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، واهتمامها المتواصل بفتح المزيد من آفاق العمل المشترك مع مصر، وتعزيز التعاون في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والتعليمي والصحي والسياحي، مشيدًا بتنامي التبادل التجاري والاستثماري بين البلدين الشقيقين.
ونوّه إلى أن العلاقات البحرينية المصرية ممتدة عبر التاريخ، وتزداد قوة ورسوخاً في العهد الزاهر لحضرة صاحب ملك البلاد المعظم حفظه الله ورعاه واخية فخامة الرئيس المصري، وهي علاقات مميزة  بالاستقرار،  ومتميزة  بأنها ذات رؤية ومواقف موحدة إزاء القضايا العربية والدولية، فأصبحت ذات عمق أخوي وعربي راسخ، وتعتمد على أسس متينة تصب في التعاون الوثيق بين القيادتين الحكيمتين.
وذكر معاليه أن العلاقات البحرينية المصرية تتعزز باستمرار التعاون الدفاعي، والتنسيق الأمني والسياسي، بما يدعم التضامن العربي ويعزز حماية المنطقة من الأخطار المحدقة بها ويقوّي جبهاتها الداخلية والمجتمعية من جهة، وينهض بأدوارها السياسية الموجهة للخارج من جهة أخرى.
وأشار معالي رئيس مجلس الشورى أن السلطة التشريعية حرصت خلال العقدين الماضيين على مد جسور التعاون والتنسيق البرلماني مع جمهورية مصر العربية الشقيقة، مبينًا أن ذلك انعكس على استمرار الاجتماعات الثنائية والزيارات المتبادلة بين السلطتين التشريعيتين في البلدين الشقيقين. وكذلك مذكرات التفاهم المتعددة لتبادل الخبرات والتجارب البرلمانية.
ونوّه معاليه بالمستويات العالية من التنسيق البرلماني بين البلدين الشقيقين في المؤتمرات والمحافل البرلمانية الدولية، والحرص الذي يبديه أعضاء السلطتين التشريعيتين لصوغ الرؤى والأفكار الموحدة تجاه القضايا والموضوعات المشتركة، خصوصًا تلك التي تناقش في المحافل البرلمانية الدولية والتي تعنى بتحقيق أهداف التنمية المستدامة. 



Page last updated on: 29/06/2022 09:37 AM