مجلس الشورى>مجلس الشورى>المركز الإعلامي>الأخبار>أخبار المجلس>الرئيس ونائبيه>ثمّن الدور الرائد لسمو الشيخ ناصر بن حمد في مجال العمل الإنساني والاجتماعي..رئيس مجلس الشورى يهنئ القيادة الحكيمة بمناسبة الذكرى الحادية والعشرين لتأسيس المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية
الرئيس ونائبيه
فيسبوك شارك في تويتر اطبع الصفحة ارسل إلى صديق المزيد...
ثمّن الدور الرائد لسمو الشيخ ناصر بن حمد في مجال العمل الإنساني والاجتماعي..رئيس مجلس الشورى يهنئ القيادة الحكيمة بمناسبة الذكرى الحادية والعشرين لتأسيس المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية

رفع معالي السيد علي بن صالح الصالح رئيس مجلس الشورى، خالص التهاني والتبريكات إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك البلاد المعظم حفظه الله ورعاه، بمناسبة الذكرى الحادية والعشرين لتأسيس المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية، مشيدًا معاليه بالدعم الملكي السامي الذي تحظى به المؤسسة من لدن جلالة الملك المعظم أيده الله، ومساندته المشهودة للمبادرات الإنسانية والبرامج المتنوعة التي تعتبر ركيزة أساسية لقيام المؤسسة بمهامها وواجباتها النبيلة محلياً ودوليًا، وفق رؤى وتطلعات سامية لخدمة الإنسانية والأعمال الخيرية.
وأكد معالي رئيس مجلس الشورى أن إنشاء المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية شكّل نقلة نوعية للأعمال الإنسانية والخيرية والاجتماعية في مملكة البحرين، وأبرز الرسالة البحرينية الحضارية للعالم أجمع، وفق خطط إستراتيجية وطموحة، أسهمت في استدامة العمل الإنساني الشامل، وتحقيق العديد من الإنجازات المشرفة، ورفد سجل مملكة البحرين الزاخر بالإسهامات الإنسانية والخيرية، بما يعزز روابطها وتلاحمها مع شعوب العالم.
كما توجه معالي رئيس مجلس الشورى بالتهنئة بهذه المناسبة إلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، معربًا عن بالغ الفخر والاعتزاز بالجهود المتواصلة التي تبذلها المؤسسة في تنفيذ البرامج والخطط الرامية لترسيخ النهج الإنساني والحضاري لجلالة الملك المعظم حفظه الله ورعاه، والتي وضعت بصمات عطاءٍ متواصل ينعم الوطن بخيره، مشيدًا بالتوجيهات السديدة من سمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظ الله للحكومة الموقرة، لتعزيز وتحقيق أهداف الأعمال الإنسانية، باعتبارها من ركائز المجتمع البحريني وثقافته الأصيلة المستمدة من التعاليم الإسلامية والتقاليد العربية والرؤى الإنسانية، حتى أصبحت مملكة البحرين نموذجًا متميزًا في المبادرات والأعمال الخيرية، والمساعدات الإنسانية المتعددة على المستويين المحلي والعالمي.
كما تقدم معالي رئيس مجلس الشورى بخالص التهاني والتبريكات إلى اللواء الركن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب رئيس مجلس أمناء المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية بمناسبة الذكرى الحادية والعشرين لتأسيس المؤسسة، حيث أشاد معاليه بالحرص الكريم من سموه على تحقيق الرؤى والتطلعات الملكية السامية لجلالة الملك المعظم حفظه الله ورعاه في خدمة الإنسانية ودعم الأعمال الخيرية والاجتماعية في مملكة البحرين.
وثمن معاليه الدور الرائد لسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وجهوده الكبيرة والمتواصلة في مجال العمل الإنساني والاجتماعي، من خلال تنفيذ البرامج النوعية، والمشاريع الإبداعية لكفالة الأيتام والأرامل والأسر المتعففة وتقديم الرعاية الشاملة لهم، إلى جانب المبادرات الداعمة للعمل الإغاثي المشهود على المستويات الإقليمية والدولية، والمساعدات الإنسانية للشعوب المنكوبة.
وأعرب معالي رئيس مجلس الشورى عن الفخر والاعتزاز بما أحرزته المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية من مكانة مرموقة، وما تحظى به من تقدير وثناء كبيرين على المستويين المحلي والدولي، حتى أصبحت من المؤسسات الرائدة والمهمة في النهوض والارتقاء بمجالات العمل الإنساني والخيري، وإبراز قيم البذل والعطاء والسخاء في العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة الملك المعظم رعاه الله.​


Page last updated on: 27/11/2022 12:23 PM