Shura>مجلس الشورى>المركز الإعلامي>الأخبار>أخبار المجلس>الرئيس ونائبيه>رئيس مجلس الشورى يشيد بمضامين الكلمة السامية لجلالة الملك المفدى.. ويعرب عن الفخر والاعتزاز بنهج جلالته وحرصه على سلامة الجميع
الرئيس ونائبيه
فيسبوك شارك في تويتر اطبع الصفحة ارسل إلى صديق المزيد...
رئيس مجلس الشورى يشيد بمضامين الكلمة السامية لجلالة الملك المفدى.. ويعرب عن الفخر والاعتزاز بنهج جلالته وحرصه على سلامة الجميع

أشاد معالي السيد علي بن صالح الصالح رئيس مجلس الشورى بمضامين الكلمة السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه، خلال ترؤس جلالته اجتماع المجلس الأعلى للدفاع اليوم (الأربعاء)، معربًا عن الفخر والاعتزاز بنهج جلالته وحرصه على تحقيق سلامة المواطنين والمقيمين على أرض مملكة البحرين، بما يجسد قيم ومبادئ المسؤولية التي يحملها جلالته تجاه الجميع، بل ويؤكد عليها جلالته لما تشكله هذه المسؤولية الفردية والمجتمعية المشتركة من أهمية قصوى للتغلب على التحديات التي فرضتها جائحة فيروس كورونا.
وأكد معالي رئيس مجلس الشورى إنَّ توجيهات جلالة الملك المفدى السديدة والحكيمة انعكست على تميّز مملكة البحرين في إدارتها للظروف الاستثنائية للأزمة الصحية الطارئة التي نمر بها، حيث شكلت توجيهات جلالته داعمًا مهمًا للحد من التداعيات المترتبة عن هذه الجائحة، والحفاظ على مستويات النمو الاقتصادي لصالح الوطن والمواطنين، منوهًا معاليه بجهود الحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء حفظه الله، والمتابعة المستمرة التي يقودها صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله، وإدارته المتميزة لفريق البحرين في ظل هذه الظروف.
وأشار معالي رئيس مجلس الشورى إلى أن إشادة جلالة الملك المفدى بعطاءات وجهود أبناء الوطن في مختلف مؤسسات الدولة، وعلى الأخص المؤسسة العسكرية والأمنية، والفرق الطبية والكوادر الصحية والطواقم المدنية، يشكل حافزًا ودافعًا لبذل المزيد من الجهد والعطاء، والتفاني والإخلاص في إعلاء اسم مملكة البحرين، مشيدًا بما يبذله الجميع من حرص على مواصلة العمل بكل مسؤولية ووطنية بالصورة التي تجسد قيم الولاء والانتماء لهذا الوطن وقيادته الحكيمة.
كما أكد معاليه أن وعي المواطن البحريني والتزامه المتحضر في كافة الظروف والأوقات، حسب ما أشار جلالته، سيظل دائمًا هو الفيصل لتتمكن البحرين من تجاوز تحديات الجائحة، ومواصلة البناء على ما تحقق من منجزات ومكتسبات في ظل العهد الزاهر لجلالة العاهل المفدى حفظه الله ورعاه، لافتا معاليه إلى أنَّ مجلس الشورى سيبقى داعمًا ومساندًا لخطوات جلالة الملك المفدى، ولتوجيهاته الحكيمة في مختلف الظروف.


آخر تحديث للصفحة في: 02/07/2020 09:11 PM