مجلس الشورى>مجلس الشورى>المركز الإعلامي>الأخبار>أخبار لجان المجلس>اللجان الدائمة>لجنة الخدمات>خلال مشاركتها في قمة "كونكورديا"... الدكتورة الدلال: المرأة البحرينية عزّزت دورها القيادي بإسهاماتها الاستثنائية في دعم الجهود الوطنية لمكافحة "كورونا"
لجنة الخدمات
فيسبوك شارك في تويتر اطبع الصفحة ارسل إلى صديق المزيد...
خلال مشاركتها في قمة "كونكورديا"... الدكتورة الدلال: المرأة البحرينية عزّزت دورها القيادي بإسهاماتها الاستثنائية في دعم الجهود الوطنية لمكافحة "كورونا"

أكدت سعادة الدكتورة ابتسام محمد صالح الدلال نائب رئيس لجنة الخدمات بمجلس الشورى سفيرة المنتدى العالمي للقيادات السياسية النسائية في مملكة البحرين، أن المرأة البحرينية عزّزت دورها القيادي والريادي من خلال إسهاماتها الاستثنائية ودعمها المشهود للجهود الوطنية لمكافحة جائحة فيروس كورونا (كوفيد 19)، مشيرة إلى أنّ المرأة البحرينية قدمت خلال العقود الماضية عطاءً كبيرًا انعكس بشكل إيجابي وملحوظ في تطور القطاع الصحي بمملكة البحرين، وهو ما جعلها تحصد مكانة مرموقة ومناصب قيادية عديدة في مختلف الجهات والمؤسسات الصحية.
جاء ذلك خلال مشاركة الدكتورة ابتسام محمد صالح الدلال، في قمة "كونكورديا" السنوية التي نظمها المنتدى العالمي للقيادات السياسية النسائية يوم أمس (الأربعاء) باستخدام أنظمة الاتصال المرئي عن بُعد، حيث تحدثت سعادتها في الجلسة التي عقدت ضمن القمة بعنوان "الوضع الطبيعي الجديد: إعادة بناء نظام الخدمات الصحية".
وقالت الدكتورة الدلال إن نسبة النساء اللاتي يتولَّين مناصب قيادية في وزارة الصحة بلغت نحو 93 في المئة، مشيرة إلى أنّ هذه النسبة تعكس الدور الذي تضطلع به المرأة في تطوير أحد أهم القطاعات الحيوية والضرورية لتحقيق النمو والتقدم في الدول، مشيرة إلى أنّ تجربة مملكة البحرين في القطاع الصحي تعتبر من التجارب الرائدة التي اعتمدت على تقديم الرعاية الصحية وفق نظام عالٍ من الجودة والكفاءة سواءً من جانب الكوادر الطبية والتمريضية أو توفير أحدث الأجهزة والعلاجات المعتمدة عالميًا.
وأوضحت أن مملكة البحرين فتحت آفاقًا واسعة للمرأة البحرينية للانخراط في كل مجالات تطوير القطاع الصحي، والاستمرار في الدفع بمزيد من الجهود لإبراز تقدم وتطوير مملكة البحرين في هذا القطاع، سواءً على المستوى الإقليمي أو الدولي، معربة عن الفخر والاعتزاز بوجود المرأة البحرينية في الصفوف الأمامية لمكافحة الجائحة التي انتشرت في كل دول العالم، وحرصها على ترسيخ دورها الوطني في ظل الظروف الاستثنائية.
وخلال ورقة عمل قدمتها في القمة، بيّنت الدكتورة الدلال أن الأنظمة الطبية يجب أن تأخذ توجهًا شاملًا في توظيف الابتكار لتتمكن من التطور، مؤكدة أن المنظمات المعنية بالمرأة يقع على عاتقها تشجيع النساء المهتمات في مجال الابتكار الطبي لمشاركة آرائهن عبر تبني أفكارهن ومشاريعهن الإبداعية وتحفزيهن على البحث الأكاديمي، وذلك من خلال تشكيل لجان مختصة في هذا الشأن لتبحث وتدرس الأفكار والمبادرات لتطوير القطاع الصحي.
ونوّهت الدكتورة الدلال إلى أن الدول والحكومات عليها دور كبير في معالجة التحديات التي تحد من تقدم النساء ووصولهن إلى المناصب القيادية في السلم الوظيفي، مشددة على معايير الكفاءة والمهنية والخبرة عند اختيار شاغلي المناصب القيادية.


Page last updated on: 24/09/2020 11:21 AM