مجلس الشورى>مجلس الشورى>المركز الإعلامي>الأخبار>أخبار لجان المجلس>اللجان الدائمة>لجنة حقوق الإنسان>المناعي: جلالة العاهل المفدى بين للعالم الثوابت الاستراتيجية للسياسة الخارجية للمملكة والتي تقوم على تعزيز التعاون ونشر السلام
لجنة حقوق الإنسان
فيسبوك شارك في تويتر اطبع الصفحة ارسل إلى صديق المزيد...
المناعي: جلالة العاهل المفدى بين للعالم الثوابت الاستراتيجية للسياسة الخارجية للمملكة والتي تقوم على تعزيز التعاون ونشر السلام

أكد سعادة السيد درويش احمد المناعي عضو مجلس الشورى أن كلمة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الخامسة والسبعين المنعقدة  في نيويورك قد بينت للعالم الثوابت الاستراتيجية للسياسة الخارجية لمملكة البحرين، لافتا سعادته الى أن المواقف التي بينها اليها جلالة العاهل المفدى تبين بشكل واضح مساعي المملكة ودورها في  تقوية العلاقات الدولية و ترسية مبادئ السلام والاستقرار، وهو ما يعكس دور القيادة الحكيمة ورؤيتها نحو تعزيز  مكانة المملكة المرموقة ودورها في المجتمع الدولي والمنظمات الدولية وخاصة ضمن منظمة الأمم المتحدة.
وأعرب سعادته عن دعم ومساندة ما تفضل به العاهل المفدى أيده الله من مواقف ارتبطت بالقضايا العربية والإسلامية والدور الذي تقوم به المملكة العربية السعودية الشقيقة ودولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة وجمهورية مصر العربية الشقيقة، وهو ما يدلل على تمسك المملكة بدورها تجاه هذه القضايا، وما يمثله التحالف الاستراتيجي مع الأشقاء ودوره الكبير في التعاطي مع التطورات التي تشهدها الساحتين الاقليمية والدولية.
وفيما عبر المناعي على دعم ما أكده جلالة العاهل المفدى حفظه الله للقضية الفلسطينية والدعوة لتكثيف الجهود لحلها وفق مبدأ الدولتين وضمن المبادرة العربية، أشار سعادته الى أن اعلان السلام مع دولة اسرائيل قرار سيادي يأتي في سياق الجهود التي تبنتها مملكة البحرين  من أجل انهاء الصراع الفلسطيني الاسرائيلي وفقا لحل الدولتين ، و بما يضمن للشعبين مستقبل مشرق ، وذلك انطلاقا من رؤية المملكة لتعزيز الأمن والسلام في منطقة الشرق الأوسط ، من خلال التمسك بالإلتزاماتها للمحافظة على استقرار النظام الدولي ، اضافة لجهودها لإحياء عملية السلام. 


Page last updated on: 26/09/2020 02:11 PM