Shura>مجلس الشورى>المركز الإعلامي>الأخبار>أخبار الأمانة العامة>التدريب والتطوير الإداري>"أمانة الشورى" و"التنمية السياسية" يستعرضان التطور التاريخي للمشاركة السياسية للمرأة
فيسبوك شارك في تويتر اطبع الصفحة ارسل إلى صديق المزيد...
"أمانة الشورى" و"التنمية السياسية" يستعرضان التطور التاريخي للمشاركة السياسية للمرأة

القضيبية – مجلس الشورى
عقدت صباح اليوم (الخميس) بالأمانة العامة لمجلس الشورى الورشة التدريبية الثانية، ضمن البرنامج التوعوي "معًا" للتمكين السياسي للمرأة، والذي يقام بالتعاون مع معهد البحرين للتنمية السياسية، والموجه نحو رفع الوعي السياسي لموظفات الأمانة العامة لمجلس الشورى، من خلال سلسلة ورش عمل ومحاضرات توعوية تغطي القضايا السياسية والحقوقية والقانونية.
وجاءت ثاني فعاليات البرنامج بإقامة محاضرة تحت عنوان "التطور التاريخي للمشاركة السياسية للمرأة"، والتي تهدف إلى تنمية الوعي السياسي لدى المرأة على نحو يسمح لها بالمشاركة السياسية الفاعلة، قدمتها الدكتورة موزة عيسى الدوي أستاذ مساعد بقسم العلوم الاجتماعية بجامعة البحرين، تطرقت خلالها إلى أهم المحطات التاريخية للمشاركة السياسية في العالم، والدور السياسي للمرأة العربية في التاريخ العربي المعاصر، والمواثيق والعهود الدولية المنظمة للدور السياسي للمرأة، إلى جانب الأطر الدستورية والقانونية المنظمة للمشاركة السياسية للمرأة العربية.
وأشارت الدوي خلال الورشة إلى الأهمية التي ينطلق منها برنامج "معا" وما تحمله الورشة الثانية من أهداف لتعزيز خطوات الأمانة العامة لمجلس الشورى نحو رفع الوعي السياسي لموظفات المجلس، من خلال ما يقدمه البرنامج من سلسلة محاضرات توعوية تغطي القضايا السياسية والحقوقية والقانونية، وتشجيع الموظفات في الأمانة العامة على المشاركة الفاعلة في العمل السياسي.
الجدير بالذكر أن برنامج "معا" للتمكين السياسي للمرأة، هو برنامج توعوي يهدف إلى رفع الوعي السياسي للمرأة البحرينية، من خلال سلسلة محاضرات توعوية يقدمها المعهد لموظفات الأمانة لمجلس الشورى على مدى عام كامل، وتغطي مجمل القضايا السياسية والحقوقية والقانونية التي لها علاقة بالتمكين السياسي للمرأة وزيادة وعيها بحقوقها وواجباتها السياسية كمواطنة.
ويسعى البرنامج إلى تشجيع المرأة على المشاركة السياسية الفاعلة، وتنمية الوعي السياسي لدى المرأة على نحو يسمح لهن بالاختيار الرشيد، وتعزيز القدرات السياسية للمرأة بما يتيح لها التمكين السياسي، وخلق مناخ أكثر تحضرًا واستقامة يتسم بتعزيز المنافسة السياسية الحرة الشريفة دون النظر إلى نوع المواطن.
ويشمل البرنامج محورين رئيسيين الأول هو المحور السياسي الخاص، والذي يتصل بالمرأة لمجرد كونها امرأة، ويتكون من ورشة عمل واحدة وتسع محاضرات يتم تنفيذها بشكل نصف شهري على مدى ستة أشهر، أما المحور الثاني فهو المحور السياسي العام؛ ويتعلق بالمرأة كمواطنة لديها من الحقوق والواجبات السياسية بالتساوي مع الرجل، وهو عبارة عن مجموعة من المحاضرات الحقوقية والسياسية العامة التي تتعلق بالشأن السياسي البحريني؛ وتتكون من ست محاضرات تعقد بشكل نصف شهري.