فيسبوك شارك في تويتر اطبع الصفحة ارسل إلى صديق المزيد...
رئيسا مجلسي الشورى والنواب يزوران قاعة الجلسات

أكد رئيس مجلس الشورى علي بن صالح الصالح و رئيس مجلس النواب خليفة بن أحمد الظهراني على أهمية متابعة التطورات التكنولوجية وتطويعها لخدمة العمل التشريعي، لافتين لدى تفضلهم بزيارة القاعة الرئيسية المخصصة لعقد الجلسات الأسبوعية لمجلسي الشورى والنواب بغرض الوقوف على آخر التطورات والتحسينات التي أدخلت على القاعة بحضور وزير شؤون مجلسي الشورى والنواب عبدالعزيز بن محمد الفاضل بأنها تلبي متطلبات المرحلة المقبلة بما يخدم أصحاب الأعضاء ويوفر لهم كافة الأمور التي يحتاجونها لمساندة أدائهم خلال الجلسات العامة.

وأشار رئيسا مجلسي الشورى والنواب إلى أن المرحلة المقبلة تتطلب الكثير من الجهود بغية تحقيق المزيد من الإنجازات الوطنية على كافة الصعد، مؤكدان بأن مجلسي الشورى والنواب يسيران في الاتجاه التكاملي الذي يحقق التوازن التشريعي المنشود، و الذي نص عليه الدستور وأكد عليه ميثاق العمل الوطني بتضافر جهود نواب الشعب وأهل الخبرة، الذين أثبتوا من خلال أدوار الانعقاد السابقة حرصهم على تحقيق المزيد من الانجازات التي تصب في مصلحة الوطن والمواطن.

وقد ثمن رئيسا مجلسي الشورى والنواب الجهود الكبيرة التي قام بها سعادة الأمينين العامين لمجلسي الشورى والنواب ومنتسبي الأمانتين العامة للمجلسين من أجل توفير وتطوير التقنيات المساعدة وإدخال التحسينات التكنولوجية والرقمية، مقدمين شكرهم الخاص إلى قسم تقنية المعلومات بمجلس الشورى لما قام به من دور بارز في تذليل الصعوبات والعمل على إخراج التحسينات بشكلها النهائي.
هذا وقد قدمت إدارة تقنية المعلومات بتقديم شرح مفصل بحضور الأمينين العامين لمجلسي الشورى والنواب وعدد من المسؤولين في كلا المجلسين عن التحسينات والخدمات المستحدثة في القاعة الرئيسية، مشيرة إلى عدد من الخدمات التي من شأنها مساندة أعضاء مجلسي الشورى والنواب في أداء عملهم التشريعي والرقابي على الوجه الأكمل.

 صحيفة الأيام