Shura>مجلس الشورى>المركز الإعلامي>الأخبار>أخبار الأمانة العامة>الأمين العام>الطريف: استحداث أنظمة إلكترونية جديدة بـ "أمانة الشورى" لتسهيل الإجراءات وضمان جودتها وسرعة إنجازها
فيسبوك شارك في تويتر اطبع الصفحة ارسل إلى صديق المزيد...
الطريف: استحداث أنظمة إلكترونية جديدة بـ "أمانة الشورى" لتسهيل الإجراءات وضمان جودتها وسرعة إنجازها
قال سعادة السيد عبدالجليل إبراهيم الطريف، الأمين العام لمجلس الشورى، إن الأمانة العامة للمجلس استحدثت أنظمة وبرامج إلكترونية جديدة، بهدف تسهيل آليات العمل، والإجراءات المتبعة، وضمان جودتها ودقتها، وسرعة إنجازها بالصورة المطلوبة.
جاء ذلك خلال اجتماع عقده سعادة الأمين العام لمجلس الشورى، بحضور الأمناء العامين المساعدين ورئيس هيئة المستشارين القانونيين ومديري الإدارات ورؤساء الأقسام بالأمانة العامة للمجلس، بهدف مناقشة الخطط والبرامج التي ستنفذها الأمانة العامة للمجلس خلال العام 2018، ومن أبرزها التحول من الأنظمة الورقية، إلى الأنظمة الإلكترونية المتطورة.
وأشار الطريف إلى أنَّ الأمانة العامة للمجلس اتخذت خلال الأعوام الماضية، العديد من الخطوات نحو التحول الإلكتروني، والتي أسهمت في ترشيد الإنفاق، وتقليل المصروفات، وذلك تماشيًا مع توجيهات معالي السيد علي بن صالح الصالح رئيس مجلس الشورى، نحو استثمار الموارد المالية في استحداث أنظمة جديدة، تضمن انسيابية العمل، وسرعة الإنجاز، مع توافر أعلى مستويات الجودة والدقة.
وقال الطريف إنَّ استحداث الأنظمة الإلكترونية الجديدة، يتزامن مع خطة لتدريب موظفي الأمانة العامة للمجلس، وتعزيز مهاراتهم للتعامل مع هذه الأنظمة، مؤكدًا الحرص على استطلاع آراء الموظفين والمسؤولين، من أجل تطوير العمل والخدمات التي تقدمها مختلف الإدارات والأقسام.
وأشاد الطريف بما يتمتع به موظفو الأمانة العامة للمجلس من مهارات وقدرات عالية في التعاطي مع الأنظمة الجديدة والمتطورة.
كما أكد سعادة الأمين العام لمجلس الشورى على المضي نحو تنفيذ البرامج، والخطط المقررة في الإستراتيجية العامة للمجلس، والتي ترمي إلى تقديم وتوفير الدعم والمساندة لأصحاب السعادة أعضاء المجلس، بما يُسهم في تحقيق الإنجازات التشريعية، التي تصب في مجال دعم العمل التشريعي بمملكة البحرين.​