Shura>مجلس الشورى>المركز الإعلامي>الأخبار>أخبار الأمانة العامة>الأمين العام>الطريف يشيد بجهود المؤسسات الإعلامية وفتحها أبواب المعرفة
فيسبوك شارك في تويتر اطبع الصفحة ارسل إلى صديق المزيد...
الطريف يشيد بجهود المؤسسات الإعلامية وفتحها أبواب المعرفة

القضيبية – مجلس الشورى
بتوجيهات من معالي السيد علي بن صالح الصالح رئيس مجلس الشورى، ومعالي السيد أحمد بن إبراهيم الملا رئيس مجلس النواب، تشارك الأمانتان العامتان لمجلسي الشورى والنواب في فعاليات مهرجان الأيام الثقافي الـ 24 للكتاب، والذي يقام بتنظيم من مؤسسة الأيام للطباعة والنشر في الفترة من 14 -23 سبتمبر الجاري.
وبهذه المناسبة أكد سعادة السيد عبدالجليل إبراهيم الطريف أمين عام مجلس الشورى على الجهود التي تبذلها المؤسسات الإعلامية بالمملكة نحو المواطنين من خلال فتح أبواب المعرفة في شتى المجالات، إيمانا بدورها الوطني الكبير، وانطلاقًا من توجيهات صاحب المعالي السيد علي بن صالح الصالح رئيس مجلس الشورى، والتي أكد من خلالها على أهمية مشاركة مجلس الشورى في هذه الفعالية الثقافية.
وبين سعادة الأمين العام لمجلس الشورى أن هذه المشاركة تعد تعبيرًا عن دعم السلطة التشريعية، بغرفتيها الشورى والنواب، للبرامج والفعاليات الثقافية، وبما يدفع بجهود نشر الثقافة البرلمانية، وتوعية المواطنين بأهمية المشاركة السياسية والدور التشريعي والرقابي، اللذين تقوم بهما السلطة التشريعية، فضلًا عن التعرف على الإنجازات التي تحققت في العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، في مجال سن التشريعات والقوانين التي ساهمت في بناء دولة المؤسسات والقانون التي ينشدها الجميع.
وأشاد الطريف بما تحقق إيجابي خلال السنوات الماضية من إقامة "مهرجان الأيام الثقافي" في جمع هذا الحشد الثقافي المحلي والعربي والعالمي تحت سقف واحد، بما ينهض بمكانة المملكة على خريطة الأنشطة الثقافية، مشيرًا إلى أن الأمانة العامة لمجلس الشورى ممثلة في إدارة العلاقات والإعلام بالمجلس ونظيرتها في مجلس النواب، ومن منطلق مسؤوليته المجتمعية في مجال نشر الثقافة البرلمانية تحرصان على المشاركة دوما في مثل هذه المهرجانات من أجل التأكيد على دور المؤسسة التشريعية، وأهمية حضورها مجتمعيا، إضافة لإبراز مطبوعاتها الخاصة بالشأن التشريعي.
كما لفت الطريف إلى حرص مجلس الشورى على المساهمة ضمن مسؤوليته في رفع الوعي المجتمعي بدور السلطة التشريعية، ونشر الثقافة البرلمانية بين المواطنين، وتعزيز قيم الديمقراطية لديهم، وذلك من خلال المشاركة في "مهرجان الأيام الثقافي" الرابع والعشرين للكتاب، والمشاركة في رفد الحراك الثقافي والوطني في المملكة عبر المؤسسات الثقافية الرائدة.
ومن المقرر أن يقدم الجناح المخصص لمجلسي الشورى والنواب المعلومات الوافية حول العملية الديمقراطية في المملكة وتطورها، إلى جانب إبراز الإنجازات التي حققتها السلطة التشريعية، فضلًا عن المطبوعات والإصدارات التي تتناول عمل مجلسي الشورى والنواب.
من جانبه أكد سعادة السيد عبدالله بن خلف الدوسري الامين العام لمجلس النواب على الأهمية الكبيرة التي تلعبها صناعة المعارض والمؤتمرات بمملكة البحرين بشكل عام و المعارض الثقافية والخاصة بالكتاب بشكل خاص في تطور والارتقاء بالمستويين الفكري والابداعي للمواطنين من كافة فئات وشرائح المجتمع على اعتبارها فرصة حقيقية لتلاقي وتبادل الأفكار بمشاركة أهم الكتاب والمثقفين ودور النشر ومؤسسات الإنتاج الثقافي المتنوعة عربياً واقليميا.
واشار الامين العام لمجلس النواب الى ان مشاركة الامانة العامة لمجلس النواب في مهرجان الأيام الثقافي الرابع والعشرين (المهرجان الثقافي)، يأتي تأكيداً للتوجيهات السديدة لصاحب المعالي السيد احمد بن ابراهيم الملا رئيس مجلس النواب، الذي يحرص دائماً على اهمية التفاعل والالتقاء المباشر مع كافة فئات المجتمع، وفتح القنوات المختلفة للتواصل مع الجميع سواء من خلال المشاركة من خلال الفعاليات والمعارض والانشطة التي تساهم في تعزيز الشراكة المجتمعية مع الجميع، وتحقق تطلعات المواطنين، او من خلال وسائل التواصل المجتمعي (السوشيال ميديا) او غيرها من القنوات الاعلامية الاخرى .
واضاف الدوسري انه لا يخفى على احد مدى حرص مجلس النواب المستمر على المشاركة في مثل هذه الملتقيات والمهرجانات الثقافية بشكل عام، وبالأخص هذا مهرجان الايام الثقافي نظراً لما يشكله من اهمية كبيرة، والنجاحات المستمرة والمتتالية التي حققها عاماً بعد عام، واستقطابه للأعداد الكبيرة من الزوار من مختلف الاعمار بهدف الاطلاع على تشكيلات الكتب والمراجع والمطبوعات التشريعية والبرلمانية المعروضة واقتنائها.
والجدير بالذكر ان مجلسي الشورى والنواب سيقومان خلال المهرجان الثقافي بعرض سلسلة كبيرة من الكتب والاصدارات والمطبوعات التثقيفية المتميزة ذات الطابع المختص بالشأن البرلماني والنيابي اللي تقوم الامانتين العامتين بإصدارها باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية، بغرض نشر الثقافة البرلمانية للجماهير المختصة والمهتمين وتعريف الجمهور بدور واهمية السلطة التشريعية بمملكة البحرين والانجازات التي تحققت خلال العهد الاصلاحي لجلالة الملك المفدى، الى جانب سلسلة متنوعة من الإصدارات المتخصصة بالشباب والناشئة، و القصص الموجهة للأطفال وغيرها من المطبوعات والهدايا التذكارية التي سيتم توزيعها على زوار المعرض طوال فترة المشاركة.