Shura>مجلس الشورى>المركز الإعلامي>الأخبار>أخبار الأمانة العامة>الأمين العام>خلال مشاركته في أعمال اجتماع الأمناء العامين الخليجيين..أمين عام مجلس الشورى: العمل الخليجي على مختلف مستوياته يأتي تحقيقا لتطلعات أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس الذين اختطوا المسيرة ورسموا النهج القويم لتعزيز ودعم التكامل بين دول المجلس وشعوبها
فيسبوك شارك في تويتر اطبع الصفحة ارسل إلى صديق المزيد...
خلال مشاركته في أعمال اجتماع الأمناء العامين الخليجيين..أمين عام مجلس الشورى: العمل الخليجي على مختلف مستوياته يأتي تحقيقا لتطلعات أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس الذين اختطوا المسيرة ورسموا النهج القويم لتعزيز ودعم التكامل بين دول المجلس وشعوبها

​أكد سعادة السيد عبد الجليل إبراهيم الطريف الأمين العام لمجلس الشورى خلال مشاركته في أعمال الاجتماع الرابع عشر لأصحاب السعادة الأمناء العامين لمجالس الشورى والنواب والوطني والأمة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي يستضيفه مجلس الشورى بالمملكة العربية السعودية الشقيقة على مدى يومي 5 – 6 مايو الجاري في مكة المكرمة بأن العمل الخليجي المشترك على مختلف مستوياته يأتي تحقيقاً لتطلعات أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس الذين اختطوا المسيرة ورسموا النهج القويم لتعزيز ودعم التكامل بين دول المجلس وشعوبها، واصفا اجتماعات الأمناء العامين بأنها ملتقى لتبادل الرؤى وتنظيم الجهود والدفع بها قدماً لتطوير أداء الأمانات العامة للمجالس الخليجية للوصول إلى المستوى الذي يرجوه الجميع، مشيرا إلى أن الأمانات العامة  في المجالس التشريعية الخليجية قد قطعت شوطاً كبيراً على صعيد التنسيق والتعاون، الذي يصب جله  في خدمة العمل الخليجي المشترك والانطلاق به قدماً إلى الأمام، وذلك تأكيداً لما يحث عليه أصحاب السمو والمعالي والسعادة رؤساء المجالس التشريعية الخليجية، الذين يسترشدون بالتوجيهات السديدة لقادة الدول الخليجية حفظهم الله.

وأعرب أمين عام مجلس الشورى عن أمله في أن يحقق هذا الاجتماع  الطموحات والآمال التي يتطلع إليها جميع أصحاب السعادة الأمناء العامين نحو بناء مجالس وأمانات تواكب العصرية والتقدم العلمي والمعرفي والتسلح بتعاليم الشريعة الإسلامية السمحة والقيم والعادات الراسخة.

وكان معالي الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ رئيس مجلس الشورى بالمملكة العربية السعودية الشقيقة قد افتتح صباح اليوم (الأربعاء) أعمال الاجتماع الرابع عشر لأصحاب السعادة الأمناء العامين لمجالس الشورى والنواب والوطني والأمة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، بحضور أصحاب السعادة الأمناء العامين بالمجالس التشريعية الشقيقة وبمشاركة ممثل عن معالي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية وسعادة أمين عام الاتحاد البرلماني العربي، حيث بحث الأمناء العامون بعد استماعهم لعدد من الكلمات الافتتاحية شملت عدداً من الموضوعات المدرجة على جدول أعماله، بالإضافة إلى بحث عدد من أوراق العمل المقدمة من أمانات المجالس الخليجية التي تركزت حول دور الأمانات العامة لدعم آليات الرقابة في المجالس الخليجية، إضافة إلى تقرير من لجنة إعادة النظر في النظام الأساسي لاجتماعات الأمناء العامين ، وتقارير من لجان التنسيق والمتابعة والتطوير والتدريب المشترك ولجنة تبادل المعلومات.

كما تناول الأمناء العامون خلال الاجتماع بشكل مفصل الرؤى والأطروحات المستقبلية لأداء الأمانات العامة في سبيل توحيد إجراءات العمل لإدارات المجالس الخليجية، متطلعين إلى مزيد من التواصل البرلماني في سياق منظومة العمل الخليجي المشترك.

يشار إلى أن وفد الأمانة العامة لمجلس الشورى يضم إلى جانب سعادة السيد عبدالجليل إبراهيم الطريف الأمين العام للمجلس، كلاً من سعادة السيد أحمد عبدالله الحردان الأمين العام المساعد للموارد البشرية والمالية والمعلومات، والسيد فوزي عبدالعزيز عاشير رئيس مكتب سعادة الأمين العام، والسيد محمد أحمد محمد عبدالله الأخصائي القانوني بهيئة المستشارين القانونيين بالأمانة العامة لمجلس الشورى.