Shura>مجلس الشورى>المركز الإعلامي>الأخبار>أخبار الأمانة العامة>لجنة تكافؤ الفرص>بالتعاون مع المجلس الأعلى للمرأة..الأمانة العامة بمجلس الشورى تنظم ندوة تعريفية بتكافؤ الفرص
فيسبوك شارك في تويتر اطبع الصفحة ارسل إلى صديق المزيد...
بالتعاون مع المجلس الأعلى للمرأة..الأمانة العامة بمجلس الشورى تنظم ندوة تعريفية بتكافؤ الفرص

نظمت الأمانة العامة لمجلس الشورى اليوم (الخميس) ندوة تعريفية بوحدة تكافؤ الفرص بالمجلس بالتعاون مع المجلس الأعلى للمرأة، سلطت خلالها السيدة بهيجة الديلمي مستشار التطوير والتدريب بالمجلس الأعلى للمرأة الضوء على أدوار ومهام وحدات تكافؤ الفرص التي تم تشكيلها في العديد من مؤسسات ووزارات الدولة في ترجمة عملية للاستراتيجية الوطنية للنهوض بالمرأة البحرينية.

وتضمن العرض شرحاً بشأن المفاهيم الأساسية وسياسات تنفيذ النموذج الوطني لإدماج احتياجات المرأة في التنمية، بالإضافة إلى رصد موازنات مستجيبة لاحتياجات المرأة، بحيث تعمل وحدات تكافؤ الفرص كآليات مؤسسية ترصد تحقيق هذا المبدأ ضمن برامج وخطط الوزارات والمؤسسات التي أنشئت بها.

من جهته، أبدى سعادة السيد عبدالجليل إبراهيم الطريف الأمين العام لمجلس الشورى وافر الشكر والتقدير لما يبديه المجلس الأعلى للمرأة برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى من تعاون دائم مع مجلس الشورى، مؤكدا أن الرؤى والمساعي تتلاقى من أجل توفير الفرص والظروف المناسبة والمتكافئة لتمكين المرأة من القيام بدورها مع الرجل كشريك مؤهل وجدير في بناء الدولة ونموها، وإدماج جهودها في برامج التنمية الشاملة.

ونقل الأمين العام في كلم’ ترحيبية له بالحضور، تحيات معالي السيد علي بن صالح الصالح رئيس المجلس، وشكره وتقديره لكل الجهود الهادفة لتعزيز مكانة المرأة، وتمكينها من أداء مسؤولياتها على الوجه الأمثل، مؤكدا أن تشكيل وحدة لتكافؤ الفرص في الأمانة العامة بمجلس الشورى بتوجيه من رئيس المجلس هو محل سرور واعتزاز، وذلك من منطلق الإيمان بأهمية الدفع بكافة الجهود الرامية للارتقاء بالمرأة البحرينية وتعزيز إمكانياتها وقدراتها، خاصة فيما يتعلق بتساوي الفرص بينها وبين أخيها الرجل في مجال العمل.

ولفت الأمين العام إلى الدعم والمساندة اللذين تحظى بهما هذه الوحدة منذ تشكيلها، بما يضمن اضطلاعها بالدور المنوط بها على أكمل وجه من أجل تحقيق الأهداف التي وضعت من أجلها في توفير الفرص والظروف المناسبة والمتكافئة للعاملين لدى الأمانة العامة، من فرص التعيين في مختلف المواقع والمستويات، وكذلك التدريب والابتعاث والترقي الوظيفي، بما يمكنهم من أداء عملهم بأعلى قدر من الكفاءة والإنتاجية، متوجها بالشكر والتقدير لرئيس وأعضاء وحدة تكافؤ الفرص على جهودهم التي يواصلون بذلها منذ تشكيل هذه الوحدة، مؤكدا بأن الأمانة العامة للمجلس لن تألو جهداً في سبيل تنفيذ مجمل البرامج الهادفة التي تتمخض عن هذه الدورات، متمنيا في الوقت ذاته أن تعمل هذه الندوة على إيضاح المفاهيم والأهداف المنوطة بوحدة تكافؤ الفرص، من أجل أن يشترك الجميع معا في إنجاز العمل كأسرة واحدة، بما يعود بالخير والنفع على المجلس الموقر باعتباره مؤسسة حاضنة للجميع.

وقد حضر الندوة الدكتور أحمد عبدالله ناصر الأمين العام المساعد للشؤون البرلمانية وعدد من كبار المسؤولين والمدراء والموظفين والموظفات بالمجلس، بحضور ومشاركة الشيخة عزة بنت عبدالرحمن آل خليفة مدير عام برامج تمكين المرأة، والسيدة رانيا الجرف مدير إدارة إدماج احتياجات المرأة، والسيدة لولوة المحميد القائم بأعمال رئيس وحدة تكافؤ الفرص، والسيدة أمل بدو أخصائي أول تكافؤ الفرص بالمجلس الأعلى للمرأة.