Shura>مجلس الشورى>المركز الإعلامي>الأخبار>أخبار الأمانة العامة>لجنة تكافؤ الفرص>ضمن لقاء لجنة تكافؤ الفرص مع وفد المجلس الأعلى للمرأة..رئيس لجنة شؤون المرأة والطفل تؤكد حرص "الشورى" على دعم الجهود الوطنية لإدماج احتياجات المرأة
فيسبوك شارك في تويتر اطبع الصفحة ارسل إلى صديق المزيد...
ضمن لقاء لجنة تكافؤ الفرص مع وفد المجلس الأعلى للمرأة..رئيس لجنة شؤون المرأة والطفل تؤكد حرص "الشورى" على دعم الجهود الوطنية لإدماج احتياجات المرأة
بحضور سعادة السيدة هالة رمزي فايز رئيس لجنة شؤون المرأة والطفل بالمجلس عضو اللجنة الوطنية لإدماج احتياجات المرأة، التقت لجنة تكافؤ الفرص بمجلس الشورى بممثلي المجلس الأعلى للمرأة ، حيث بحث الجانبان أولويات العمل المشترك للمرحلة المقبلة.
وقد أكدت سعادة عضو مجلس الشورى هالة رمزي خلال الاجتماع على حرص المجلس على دعم الجهود الوطنية لإدماج احتياجات المرأة من خلال توظيف أداوته التشريعية، والتأكد من اعتماد مبدأ تكافؤ الفرص كمعيار أساسي عند مراجعة الميزانية العامة للدولة، فضلا عن التعاون مع لجنة تكافؤ الفرص بالمجلس للعمل على نشر ثقافة إدماج احتياجات المرأة وتكافؤ الفرص بين منسوبي الأمانة العامة بالمجلس، وبما يسهم في تطوير واقع المرأة البحرينية في مختلف المجالات، متوجهة بالشكر والتقدير إلى المجلس الأعلى للمرأة على ما يقوم به من جهود إيجابية على هذا الصعيد.
وقد حضرالاجتماع من ممثلي المجلس الأعلى للمرأة السيدة رانيا الجرف مدير إدارة تكافؤ الفرص، السيدة منال المطوع رئيس قسم تكافؤ الفرص، حيث أعربت مدير إدارة تكافؤ الفرص بالمجلس الأعلى للمرأة عن كبير التقدير للجهود التي تقوم بها لجنة تكافؤ الفرص بمجلس الشورى، ونشاطها الملموس وتعاونها الدائم في سبيل تحقيق أفضل النتائج وبلوغ الأهداف المحددة لعملها.
من جهتهم، أشار رئيس وأعضاء لجنة تكافؤ الفرص إلى أن الإشادة بعمل اللجنة من قبل ممثلي المجلس الأعلى للمرأة، يعطي دافعا نحو مزيد من الإنجاز الموجه لتحقيق الأهداف المرجوه اللجنة، خاصة فيما يتعلق بتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص واعتماده كمعيار في كافة الأنشطة والبرامج والسياسات المعتمدة في الأمانة العامة لمجلس الشورى، وهو ما يحظى بدعم من معالي رئيس مجلس الشورى وسعادة الأمين العام، لافتين إلى أن الإحصائيات الأخيرة قد أظهرت نتائج جيدة على صعيد تبوأ المرأة المتميزة للمناصب القيادية في الأمانة العامة وكذلك في مجال التدريب وغيرها.