Shura>مجلس الشورى>المركز الإعلامي>الأخبار>أخبار المشاركات الخارجية>الشعبة البرلمانية>خلال ورشة العمل التي جمعت برلمانيين وأكاديميين بكلية روكستون ببريطانيا..وفد الشعبة يؤكد تطور وتميز البرلمان البحريني في أدواته الدستورية
فيسبوك شارك في تويتر اطبع الصفحة ارسل إلى صديق المزيد...
خلال ورشة العمل التي جمعت برلمانيين وأكاديميين بكلية روكستون ببريطانيا..وفد الشعبة يؤكد تطور وتميز البرلمان البحريني في أدواته الدستورية


أكد وفد الشعبة البرلمانية المشارك في ورشة العمل الثالثة عشرة للباحثين في الشأن البرلماني والبرلمانيين التي عقدت في كلية روكستون بأوكسفورد شاير بالمملكة المتحدة، أهمية مشاركة البرلمانيين في مختلف ورش العمل المتخصصة واللقاءات التي تجمعهم بأكاديميين وباحثين متخصصين في الشأن البرلماني، لكون هذه الأبحاث والدراسات تحمل توثيقاً للتجارب الدولية بما يقتضي معه الاهتمام بمصداقية ما تتضمنه من معلومات.
وأشاد رئيس الوفد سعادة النائب عبدالله بن حويل رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس النواب، بالجهود المتواصلة التي يبذلها الاتحاد البرلماني الدولي لجمع البرلمانيين والأكاديميين بشكل دوري كل عامين، للتباحث حول القضايا المؤثرة وذات الاهتمام على المستوى العالمي بالنسبة للباحثين في الشأن البرلماني.
وعقدت جلسات العمل خلال الفترة من 29إلى 30 يوليو الجاري، بتنظيم من الاتحاد البرلماني الدولي ومركز الدراسات التشريعية بجامعة هال، وبمشاركة وفد الشعبة البرلمانية بعضوية سعادة الدكتورة سوسن حاجي تقوي عضو مجلس الشورى.
وتحدثت الدكتورة سوسن تقوي خلال مداخلة لها ضمن ورشة العمل عن آليات العمل الدستوري للسلطة التشريعية، حيث استعرضت تجربة البحرين البرلمانية وما يقدم لعضو السلطة التشريعية حين دخوله الى البرلمان من توضيح لمفاصل وادوات العمل البرلماني والصلاحيات وما تحدده اللائحة الداخلية، مشيرة الى الاختلاف بين أداة السؤال لدى البرلمان البحريني الذي يحدد مدة زمنية للوزراء لا تتعدى الشهر للرد مقارنة بالبرلمان البريطاني الذي يجعل المدة مفتوحة للحكومة، معتبرة أن البرلمان البحريني رغم قصر عمره متطورا ومتميزا في عدد من ادواته على عدد من البرلمانات.
وشهدت الجلسات في اليوم الثاني مناقشات واسعة ومفتوحة بين البرلمانيين المشاركين من أوروبا وأفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية والأكاديميين المهتمين بالشأن البرلماني، تم خلالها تسليط الضوء على مجموعة من الدراسات والأبحاث التي تناولت عدة موضوعات من بينها الاستقلال والعرقاة والتعليق في البرلمانات، واستخدام الانترنت والترابط الالكتروني، ودور الهيئات التشريعية في الصين.