Shura>مجلس الشورى>المركز الإعلامي>الأخبار>أخبار المشاركات الخارجية>الشعبة البرلمانية>الماضي: مملكة البحرين تساند جهود الجمعية البرلمانية الآسيوية نحو تعزيز الحوار بين الأديان
فيسبوك شارك في تويتر اطبع الصفحة ارسل إلى صديق المزيد...
الماضي: مملكة البحرين تساند جهود الجمعية البرلمانية الآسيوية نحو تعزيز الحوار بين الأديان
الماضي يؤكد مساندة مملكة البحرين لجهود الجمعية البرلمانية الآسيوية نحو تعزيز الحوار بين الأديان  3 أكتوبر 2017م

الشعبة البرلمانية – كمبوديا
أكد سعادة النائب عباس عيسى الماضي رئيس لجنة الخدمات بمجلس النواب نائب رئيس الجمعية البرلمانية الآسيوية أن مملكة البحرين تساند مختلف الجهود الدولية التي من شأنها تعزيز الحوار بين الأديان، بما يسهم في نشر روح التسامح والمحبة والسلام بين شعوب العالم، ومن بينها جهود الجمعية البرلمانية الآسيوية في هذا الجانب.
جاء ذلك على هامش أعمال أجتماع المجلس التنفيذي للجمعية البرلمانية الآسيوية الذي اختتم اعماله اليوم (الثلاثاء) في كمبوديا، بمشاركة وفد الشعبة البرلمانية، حيث تم الموافقة من قبل أعضاء الجمعية على مشروع قرار محال من اللجنة الدائمة للشؤون الاجتماعية والثقافية بشأن تعزيز الحوار بين الأديان والانسجام بين الديانات العالمية، إلى جانب عدد من مشروعات القرارات الآخرى.
وأكد الماضي على الخطوات التي اتخذتها مملكة البحرين فيما يتعلق بتعزيز التسامح والحوار بين الأديان والتي توجت مؤخرا بإعلان احتضان مملكة البحرين لمركز الملك حمد العالمي للحوار والتعايش السلمي والذي سيعمل على أن يكون منارة للحوار والتواصل العالمي في مواجهة التطرف.
من جهته أكد سعادة السيد محمد علي الخزاعي نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس الشورى على أهمية دعم المشاركة في أنشطة وبرامج الجمعية البرلمانية الآسيوية وتوحيد الموقف الخليجي والعربي تجاه ما يطرح من مواضيع ومشاريع قرارات ضمن الاجتماعات التي تطرح ضمنها، بما يخدم مصالح الأمتين العربية والإسلامية وبما يحقق تطلعات وأهداف السياسة الخارجية للدول الأعضاء ضمن المجموعة العربية والتي تضم الدول الخليجية أعضاء في الجمعية البرلمانية الآسيوية.
ولفت سعادته إلى ضرورة الوصول الى خطة عمل موحدة لمواجهة التحديات التي يمر بها الوطن العربي في المرحلة الراهنة، والتي تتطلب تنسيق المواقف والرؤى البرلمانية على مستوى الدول الأعضاء في المجموعة العربية خلال المشاركة في مختلف المحافل الدولية، وذلك تفعيلا لدعوات تعزيز التعاون القائم بين المؤسسات التشريعية، بما يلبي تطلعات الشعوب ويعمل على تحقيق رغباتها وآمالها في مستقبل أفضل.
وفي ذات السياق، أكد سعادة الدكتور عبدالعزيز حسن أبل أن وفد مملكة البحرين من خلال التزامه بتوصيات الجمعية البرلمانية الآسيوية بشأن عضوية الوفود، استطاع أن يبرز وجهة نظر مملكة البحرين تجاه مختلف الموضوعات المطروحة بشكل مهني ودقيق نظرا لمتابعته لكافة المناقشات التي تثار خلال الاجتماعات السابقة.
ومن جانبه، أشار سعادة النائب أحمد قراطة إلى أن الاجتماع ناقش على مدار يومين 24 مشروع قرار تم إحالتها من اللجان الأربع الدائمة بالجمعية، وأن من بينها مشروع قرار حول العمالة الوافدة والذي تمكنت مملكة البحرين ودول الخليج العربي من تحديد موقفها بشأنها فيما يتعلق بالتحفظ على منح العماله حقوق أوسع على صعيد المشاركة السياسية، إلى جانب مشروع قرار حول مواجهة الفقر، والذي أوضح تدني مستويات الفقر في الدول الآسيوية بفضل الجهود المبذولة من قبل الجمعية البرلمانية الآسيوية.
إلى ذلك، بين سعادة النائب محمد العمادي عضو الوفد المشارك أهمية ما خرج به الاجتماع من قرارات سيتم مناقشتها ضمن الاجتماع الذي سيحضره عدداً من أصحاب المعالي رؤساء المجالس التشريعية المنضوية في الجمعية البرلمانية الآسيوية والمقرر عقده في تركيا، منوهاَ بأهمية الاستعداد للمشاركة لتعزيز دور الدبلوماسية البرلمانية في كافة المحافل الدولية.
الجدير بالذكر أن الوفد يضم في عضويته أصحاب السعادة: الدكتور محمد علي الخزاعي نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس الشورى، وسعادة الدكتور عبدالعزيز حسن أبل نائب رئيس لجنة الشؤون المالية والاقتصادية بمجلس الشورى، النائب أحمد عبد الواحد قراطة عضو لجنة الشؤون المالية والاقتصادية بمجلس النواب، وسعادة النائب محمد العمادي عضو لجنة الشؤون المالية والاقتصادية بمجلس النواب.