Shura>مجلس الشورى>المركز الإعلامي>الأخبار>أخبار المشاركات الخارجية>المشاركات الدولية>لدى اختتام مشاركته في أعمال لجنة حقوق الإنسان العربية ..الرميحي: العاهل والحكومة والسلطة التشريعية قطعوا الطريق أمام كل مشكك في جهود المملكة لترسيخ حقوق الإنسان
المشاركات الدولية
فيسبوك شارك في تويتر اطبع الصفحة ارسل إلى صديق المزيد...
لدى اختتام مشاركته في أعمال لجنة حقوق الإنسان العربية ..الرميحي: العاهل والحكومة والسلطة التشريعية قطعوا الطريق أمام كل مشكك في جهود المملكة لترسيخ حقوق الإنسان

أكد سعادة السيد خميس الرميحي عضو مجلس الشورى، أنّ القرارات التي اتخذها جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، والحكومة الموقرة، والسلطة التشريعية، ومبادرة العديد من الكوادر الوطنية لإنشاء المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان، واللجان الدائمة بمجلسي الشورى والنواب، والجمعيات الأهلية التي تعنى بشؤون حقوق الإنسان، قد قطعت الطريق أمام كل مشكك في جدية مملكة البحرين للتعاطي مع هذا المبدأ الأساسي، الذي نصَّ عليه الدستور وميثاق العمل الوطني، مشيرًا إلى أن العمل سيبقى مستمرًا ومتواصلًا لسن المزيد من التشريعات والقوانين التي تواكب التطور في مجال حفظ حقوق الإنسان.
جاء ذلك في ختام مشاركته في أعمال اليوم الثاني للدورة السادسة عشرة للجنة حقوق الإنسان العربية (لجنة الميثاق) والخاصة بمناقشة التقرير الدوري الأول المقدم من دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة في العاصمة المصرية القاهرة.
وشدد سعادته على الدور الذي بذلته الإمارات في استعراض تقريرها وأهمية إبرازها الإنجازات الوطنية في مجال حقوق الإنسان في المحافل الإقليمية والدولية كافة، بما يتواكب مع حجم الاهتمام الذي توليه الإمارات وقيادتها لهذا المجال، وما تشهده من وعي والتزام من قبل الجهات المعنية بمتابعته على المستويين الحكومي والأهلي.
وأشاد الرميحي بالخطوات والإجراءات المتقدمة التي اتخذتها دولة الإمارات العربية الشقيقة في مجال حقوق الإنسان، وهو ما يعكس حرص قيادتها واهتمامها الكبير بهذا المجال، مؤكداً أن التقدم الذي تحققه الإمارات نتاج إدراك واسع لحقوق الإنسان، وأن العنصر البشري هو الركيزة الأساسية، والمحور الرئيسي للتنمية، لافتا إلى أن مملكة البحرين قامت بذات الجهود والإجراءات خلال استعراض تقريرها في شهر يناير الماضي أمام لجنة حقوق الإنسان العربية. 


آخر تحديث للصفحة في: 16/10/2019 08:07 AM