Shura>مجلس الشورى>المركز الإعلامي>الأخبار>أخبار المشاركات الخارجية>المشاركات الدولية>بعد مشاركته في أعمال الاجتماع الطارئ للبرلمان العربي الانتقالي.. وفد مملكة البحرين يشيد بوحدة موقف البرلمانيين العرب ومبادراتهم
المشاركات الدولية
فيسبوك شارك في تويتر اطبع الصفحة ارسل إلى صديق المزيد...
بعد مشاركته في أعمال الاجتماع الطارئ للبرلمان العربي الانتقالي.. وفد مملكة البحرين يشيد بوحدة موقف البرلمانيين العرب ومبادراتهم
بعد مشاركته في أعمال الاجتماع الطارئ للبرلمان العربي الانتقالي.. وفد مملكة البحرين يشيد بوحدة موقف البرلمانيين العرب ومبادراتهم

أشاد الوفد الممثل لمملكة البحرين في البرلمان العربي الانتقالي بعد مشاركته في اجتماع الدورة الطارئة للبرلمان العربي الانتقالي التي عقدت بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة خلال الفترة من 4 إلى 5 يناير 2009م، بما تمخض عنه الاجتماع من قرارات حاسمة تجاه العدوان الإسرائيلي الغاشم على قطاع غزة، والذي عكس وحدة الموقف العربي الإسلامي الرافض لأي مساس لكيانه، مشيدا في القوت ذاته بالمبادرات الطيبة التي أستعرضها البرلمانيون العرب في اجتماعهم، والتي تصب في جانب التأكيد على التضامن مع الشعب الفلسطيني في محنته.

وقد دعا البرلمان العربي  من خلال القرار الذي أصدره في ختام أعماله  حول العدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني، الدعوة لإقامة قمة عربية عاجلة لاتخاذ الإجراءات الكفيلة بوقف العدوان الصهيوني بكافة السبل والوسائل الممكنة، ودعوة الدول العربية لاتخاذ كافة الإجراءات لدعوة الجمعية العامة للأمم المتحدة بصفة عاجلة لاتخاذ قرار فوري لوقف العدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة وذلك بعد فشل مجلس الأمن في اتخاذ قرار ملزم لردع العدوان الصهيوني بسبب الموقف الأمريكي المخزي والمساند والداعم للعدوان الصهيوني.

كما تضمن القرار المطالبة بتفعيل معاهدة الدفاع المشترك والتعاون الاقتصادي بين الدول العربية حماية للشعب العربي الفلسطيني ودفاعا عن الأمن القومي العربي، والطلب من الدول العربية تلبية نداء منظمة الأونروا تقديم الدعم المالي العاجل لإغاثة الشعب الفلسطيني وتلبية احتياجاته الإنسانية، بالإضافة إلى تشكيل لجنة عربية لإعادة اعمار غزة.

ونص القرار على العمل لتحميل الكيان الصهيوني المسؤولية الكاملة عن إفشال جهود ومبادرات السلام الإقليمية والدولية الرامية إلى إقامة السلام العادل والدائم في منطقة الشرق الأوسط واسترجاع كافة الحقوق العربية المغتصبة، ودعوة القمة العربية إلى إعادة تقييم عملية السلام برمتها، ودعوة الدول العربية لإعادة النظر في كافة أشكال العلاقات مع الكيان الصهيوني.

وتضمن القرار إدانة موقف الإتحاد الأوربي وموقف الولايات المتحدة الأمريكية الأخير بالدفاع عن العدوان الصهيوني واعتبار ذلك تهديداً للعلاقات العربية الأوربية ومستقبل التعاون العربي الأوربي، والتأكيد على دعم الخطوات التي اتخذت من كافة الأطراف الفلسطينية للعودة لمائدة الحوار من أجل إعادة الوحدة الفلسطينية باعتبارها أساس الصمود الفلسطيني في مواجهة العدو الصهيوني، فضلاً عن التأكيد على حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال الصهيوني بكافة الوسائل.

وجرى التأكيد من خلال القرار على المطالبة بإجراء تحقيق دولي وتشكيل محكمة دولية خاصة لمحاكمة الصهاينة المسئولين عن الجرائم والانتهاكات التي قاموا بها ضد الإنسانية في فلسطين المحتلة بوجه عام وفي قطاع غزة بوجه خاص، بالإضافة لمطالبة كافة البرلمانات الدولية والإقليمية والوطنية بالعمل على إيقاف العدوان الصهيوني وفك الحصار وفتح كافة المعابر وتحميل سلطة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن فتح معبر غزة، وفي هذا السياق يعرب البرلمان العربي عن تقديره لدور جمهورية مصر العربية في فتح معبر رفح منذ بداية العدوان الصهيوني لاستقبال المصابين والجرحى وإدخال كافة المساعدات الإنسانية للأخوة الفلسطينيين في قطاع غزة.

وفي السياق نفسه ثمن البرلمان العربي دور الإعلام العربية بالنهوض بمهمة للتذكير بجرائم العدو الصهيوني وفضح أساليبه وسياساته العنصرية وممارسة دوره في استنهاض الهمم وحشد الطاقات العربية في مواجهة العدوان الصهيوني وتوقيف الحملات الإعلامية المعادية.

وقرر البرلمان تفويض السيد رئيس البرلمان بالعمل على ما يراه مناسباً لوقف العدوان الصهيوني عن الشعب الفلسطيني، بالإضافة لتفويض مكتب البرلمان العربي بتشكيل لجنة من البرلمان العربي لمتابعة التحركات والمستجدات على الساحة الفلسطينية واتخاذ القرارات اللازمة.

وأختتم القرار بالإشادة بموقف الشعوب العربية والإسلامية المتقدم في دعم كفاح الشعب الفلسطيني وكذلك شعوب العالم التي عبرت عن تلاحمها وتنديدها بالعدوان الصهيوني الغاشم على الشعب العربي الفلسطيني.
إلى ذلك ، استعرض البرلمان العربي الانتقالي صباح اليوم  مشروع موازنة البرلمان العربي لعام 2009والمتضمنه ثلاثة أبواب هي نفقة العاملين والمصروفات العامة بالإضافة للأنشطة والبرامج التي ينظمها أو يشارك فيها البرلمان بمبلغ خمسة ملايين دولار، حيث عرض رئيس اللجنة  سعادة النائب الدكتور عبدالعزيز أبل مشروع الموازية التي تم إقرارها من قبل أعضاء البرلمان العربي.

الجدير بالذكر وفد المملكة يضم  كلاً من سعادة السيد غانم فضل البوعينين النائب الأول لرئيس مجلس النواب، وسعادة الفاضلة ألس توماس سمعان النائب الثاني لرئيس مجلس الشورى، وسعادة السيد عبد الرحمن محمد جمشير رئيس لجنة الشئون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس الشورى، وسعادة الدكتور عبد العزيز حسن أبل عضو اللجنة المالية والاقتصادية بمجلس النواب.

آخر تحديث للصفحة في: 08/04/2009 09:17 AM