فيسبوك شارك في تويتر اطبع الصفحة ارسل إلى صديق المزيد...
خلال توجهه للمشاركة في أعمال الاجتماع الطارئ للبرلمان العربي الانتقالي.. وفد مملكة البحرين يؤكد تضامنه مع الشعب الفلسطيني وتأيده لكافة القرارات التي تضع حدا للهجمات الإسرائيلية

أكد الوفد الممثل لمملكة البحرين في البرلمان العربي الانتقالي قبيل توجهه للمشاركة في اجتماع الدورة غير العادية للبرلمان العربي الانتقالي التي ستعقد أعمالها بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة خلال الفترة من 4 إلى 5 يناير 2009م، على تضامنه الكامل مع الشعب الفلسطيني الشقيق فيما يتعرض له من هجوم غاشم على يد العدو الإسرائيلي والذي خلف المئات من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين، مبديا تأيده لكافة الإجراءات والقرارات التي من شأنها الإسهام في وقف نزيف الدم في الأراضي الفلسطينية ووضع حد للهجمات الإسرائيلية، مشددا على أهمية تفعيل آليات التضامن العربي لبلورة موقف عربي موحد يضع حدا لهذه التصرفات الوحشية اللامسؤوله التي تمارسها القوات الإسرائيلية.

هذا وسيشارك وفد مملكة البحرين الذي يضم كل من سعادة السيد غانم فضل البوعينين النائب الأول لرئيس مجلس النواب، وسعادة الفاضلة ألس توماس سمعان النائب الثاني لرئيس مجلس الشورى، وسعادة السيد عبد الرحمن محمد جمشير رئيس لجنة الشئون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس الشورى، وسعادة الدكتور عبد العزيز حسن أبل عضو اللجنة المالية والاقتصادية بمجلس النواب، في الاجتماع الطارئ للبرلمان العربي الانتقالي  الذي يعقد على خلفية الأحداث الدامية التي يشهدها قطاع غزة نتيجة العدوان الإسرائيلي الغاشم، حيث سيتم تداول كافة سبل وقف العدوان ودعم ومؤازرة الشعب الفلسطيني، وتقديم كل وسائل الإغاثة الإنسانية والمساندة لسكان القطاع، والتي ستعكس الموقف الحازم للبرلمان العربي تجاه المجزرة البشعة التي يمارسها الكيان الصهيوني ضد أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، بما يعبر عن مطالب الشعوب العربية لنصرة وحماية الشعب الفلسطيني وتأكيد الدور الشعبي في المواجهة مع الكيان الصهيوني الغاصب.

كما سيتم خلال الاجتماع إقرار موازنة البرلمان العربي للسنة المالية 2009م، ومناقشة التقرير السنوي الخاص بأعمال البرلمان العربي الانتقالي خلال العام 2008م.
يذكر أن البرلمان العربي الانتقالي منذ تأسيسه في العام 2005م بناء على قرار مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة، قد مارس دورا نوعيا في تعزز التضامن العربي ومسيرة العمل العربي المشترك، من خلال تعميق الممارسة الديمقراطية، والإعداد الواعد للمستقبل العربي وطموحاته التي صارت مسؤولية مشتركة بين المؤسسات الرسمية والتشريعية.
يشار إلى أن الوفد يضم كلاً من يرافقهم من الأمانة العامة لمجلس الشورى الدكتورة فوزية يوسف الجيب مدير العلاقات البرلمانية والإعلام.