Shura>مجلس الشورى>المركز الإعلامي>الأخبار>أخبار المجلس>الجلسات العامة>أشادوا بدور الصحافة البحرينية في تعزيز تماسك المجتمع والإسهام في نهضة المملكة..أعضاء "الشورى" يؤكدون الحرص على توفير مظلة تشريعية تواكب تطور العمل الصحافي وتنهض به نحو مزيد من الإنجاز
فيسبوك شارك في تويتر اطبع الصفحة ارسل إلى صديق المزيد...
أشادوا بدور الصحافة البحرينية في تعزيز تماسك المجتمع والإسهام في نهضة المملكة..أعضاء "الشورى" يؤكدون الحرص على توفير مظلة تشريعية تواكب تطور العمل الصحافي وتنهض به نحو مزيد من الإنجاز

أكدت سعادة الدكتورة جهاد عبدالله الفاضل رئيس لجنة الخدمات بمجلس الشورى، على أن تخصيص يوم السابع من شهر مايو من كل عام، للاحتفاء بالصحافة البحرينية، يأتي تقديراً وتكريماً للدور البارز الذي تمارسه الصحافة في مسيرة التنمية الشاملة، التي تشهدها مملكة البحرين منذ عقود. وأشارت إلى أن الصحافة البحرينية تعد شاهداً حقيقياً على ما تحقق من نهضة حضارية على مختلف الأصعدة.
وذكرت الفاضل أن الصحافة في مملكة البحرين شهدت نقلة نوعية مع انطلاق المشروع الإصلاحي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وذلك بصدور القانون رقم (47) لسنة 2002، الذي رسم خارطة طريق لحرية الكلمة، ومبدأ الرأي والرأي الآخر، وهو ما انعكس على تعدد المؤسسات الصحافية ودور الطباعة والنشر، التي تزايدت أعدادها في ظل أجواء الانفتاح والحرية بمملكتنا الغالية.
وبينت الفاضل أن المتغيرات التكنولوجية والتقنيات الحديثة، وظهور وسائل إعلام جديدة، ومختلفة عمّا كانت عليه قبل 10 أعوام، جعل مملكة البحرين تواكب هذا التقدم التقني، من خلال قيام وزارة شئون الإعلام بصياغة مسودة مشروع قانون جديد للصحافة والإعلام الإلكتروني، ما زال يُدرس لدى اللجنة الوزارية المختصة في مجلس الوزراء، تمهيداً لإحالته إلى السلطة التشريعية.
وأكدت أن لجنة الخدمات، تترقب إحالة مشروع القانون الجديد إلى مجلس الشورى، حيث ستعمل اللجنة على منحه الأولوية في البحث والدراسة، والحرص على تقصي آراء الجهات المعنية بشأنه، وشددت على حرص مجلس الشورى على توفير المظلة التشريعية اللازمة التي تنهض بالعمل الصحافي لمزيد من الإنجاز، وتدعم عمل الصحافة ووسائل الإعلام في الإضطلاع بواجبهم الوطني والمهني.
من جانبه، قال سعادة السيد نوار علي المحمود نائب رئيس  لجنة الخدمات، إن رجال الإعلام والصحافة وكتاب الرأي، يحظون باهتمام كبير من القيادة الرشيدة، التي تحرص على لقاء الإعلاميين والصحافيين والكتاب بشكل مستمر، بما يعكس المكانة المرموقة للصحافة البحرينية، ودورها الكبير في نقل الحقائق والمعلومات، والمشاركة في مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها البلاد.

ورأى أن الصحافة البحرينية أصبحت متطورة ومواكبة للتقنيات الجديدة، وتوظف الأدوات والوسائل الحديثة بما يسهم في إبراز الوجه الحضاري للمملكة، مشيدًا بما وصلت إليه الصحافة البحرينية من تطور وتنوع في توظيف الوسائل المختلفة تفعيلاً لدورها المجتمعي المهم لتكون مرآة عاكسة للواقع المعاش في المملكة.
وبدوره، قال سعادة الدكتور منصور محمد سرحان، عضو لجنة الخدمات بالمجلس، إن تاريخ الصحافة في مملكة البحرين، الذي يعود إلى العام 1939، يعكس النهج الذي تتبعه المملكة في رعاية حرية الرأي والتعبير.
ولفت إلى أن البحرين شهدت تعدداً في المؤسسات الصحافية، فبعد أن كانت هناك صحيفتين فقط، أصبح في البحرين الآن 5 صحف يومية تصدر باللغة العربية، وصحيفتين باللغة الإنجليزية، فضلاً عن العديد من المجلات العربية والأجنبية.
مشيدا في هذا السياق بالدور الذي تضطلع به الصحافة البحرينية في تعزيز تماسك المجتمع والإسهام في نهضة المملكة، وذلك عبر النقل الصادق لقضايا المجتمع وتسليط الضوء عليها بما يحقق التعاون المنشود بين مختلف الجهات حماية لمصالح المواطن والمقيم وتحقيقًا لرفاهيتهم.

آخر تحديث للصفحة في: 07/05/2017 09:25 AM