Shura>مجلس الشورى>المركز الإعلامي>الأخبار>أخبار المجلس>الجلسات العامة>أعضاء "الشورى" يهنئون سمو الشيخ ناصر بن حمد بالثقة الملكية بتعيينه مستشارًا للأمن الوطني
الجلسات العامة
فيسبوك شارك في تويتر اطبع الصفحة ارسل إلى صديق المزيد...
أعضاء "الشورى" يهنئون سمو الشيخ ناصر بن حمد بالثقة الملكية بتعيينه مستشارًا للأمن الوطني

هنّأ عدد من أصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى، اللواء الركن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب، قائد الحرس الملكي، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، وذلك بمناسبة الثقة الملكية السامية بتعيينه مستشارًا للأمن الوطني.
وأكد أصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى، أن هذا التعيين هو نتاجٌ لجهود متواصلة يبذلها سمو الشيخ ناصر بن حمد في عمله بالمجالين العسكري والأمني، متمنين له التوفيق في الإشراف على سياسات واستراتيجيات الأمن الوطني لمملكة البحرين الغالية، وبما يكفل ويحفظ المصالح العليا الداخلية والخارجية لأمنها واستقرارها.
من جانبه، قال معالي السيد علي بن صالح الصالح، رئيس مجلس الشورى، إن هذا التعيين يأتي نتاج عمل سموّه الدؤوب والمتواصل، وإنجازاته المشهود لها في مجال عمله العسكري والأمني، مؤكدًا أنه يستحق بجدارة هذا التكليف من لدن جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه.
وأكد كل من سعادة السيد جمال محمد فخرو النائب الأول لرئيس مجلس وسعادة الأستاذة جميلة علي سلمان النائب الثاني لرئيس المجلس أن هذا التكليف من جلالة الملك المفدى لسموه يعكس ما يحظى به القطاعان الأمني والعسكري من اهتمام وحرص كبيرين من لدن جلالته، حيث ستسهم قدرات سموّه وجهوده الواضحة في خدمة هذين القطاعين في تدعيمهما ومساندتهما بالشكل الذي يحمي ويصون مقدرات الوطن ويحفظ أمنه واستقراره.
ومن جانبه، نوّه سعادة السيد جمعة محمد الكعبي، بالكفاءة التي يتصف بها سموّه ودوره المشهود له بالتميز والمهنية في أداء مهامه، وهو ما يجعل تعيينه في هذا الموقع محل ترحيب وإشادة من الجميع.
وأكدت سعادة الدكتورة جهاد عبدالله الفاضل على الإسهامات الواضحة سمو الشيخ ناصر بن حمد في العديد من المجالات ومنها المجالَين العسكري والأمني، بما جعل سموه يستحق عن جدارة هذا التكليف والذي سيعكس دور سموه الوطني المشهود وجهوده لما فيه خير الوطن ورفعة شأنه، وبما يترجم رؤى وتطلعات القيادة الحكيمة حفظها الله.
وأشارت لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني، برئاسة سعادة السيد حمد بن مبارك النعيمي، إلى أن سمو الشيخ ناصر بن حمد يمتلك طموحات كبيرة، وتطلعات واسعة لإعلاء اسم مملكة البحرين في العديد من المجالات والقطاعات، ومنها المجالين العسكري والأمن، منوّهة اللجنة بجهود سموّه الواضحة في مجالَي الشباب والرياضة، ومضيه نحو تطوير هذين المجالَين والنهوض بهما وفق خطط وبرامج متنوعة.
وبدوره، قال السيد خالد حسين المسقطي، إن هذا التعيين يبيّن المستوى العالي من الكفاءة والمهنية الذي يتصف بها سموّه في مجال حفظ الأمن الوطني، مشيرًا إلى أن صدور الأمر الملكي محل ترحيب وإشادة من الجميع، لما يتميز به سمو الشيخ ناصر بن حمد من قدرات وإمكانيات تمكّنه من تحمل مسؤولية  الإشراف على سياسات واستراتيجيات الأمن الوطني لمملكتنا الغالية، وبما يكفل ويحفظ المصالح العليا الداخلية والخارجية لأمنها واستقرارها.
من جانبه، أكد سعادة السيد خميس حمد الرميحي أن تعيين سمو الشيخ ناصر بن حمد يعبر عن الثقة الملكية التي يحظى بها من لدن القيادة الرشيدة، ومؤشر على ما يحمله سموه من قدرات وخبرات وإنجازات حققها سموه على مدى سنوات،  معتبرًا أن هذه الثقة الملكية ستؤتي نتائجها بعزيمة وإصرار سموه على رفعة بلاده والحفاظ على أمنها واستقرارها وتنفيذ رؤى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، مشيدًا بما يملكه سموّه من التزام وقدرة عسكرية وثبات في الميدان برهنها سموه خلال مواقف كثيرة.
وباركت سعادة المحامية دلال جاسم الزايد لسمو الشيخ ناصر بن حمد هذه الثقة الملكية، والتي تأتي في ظل ما يحققه سموّه من إنجازات وطنية مشرفة ترفع اسم مملكة البحرين عاليًا في العديد من المحافل الإقليمية والدولية، ولما يتمتع به سموه من خبرات وقدرات عالية سخرها لخدمة الوطن وازدهاره ونهضته.
من جانبه، أكد السيد رضا ابراهيم منفردي، أن تعيين سمو الشيخ ناصر بن حمد مستشارًا للأمن الوطني، يؤكد الكفاءة العالية التي يتصف بها سموه، والثقة والمكانة التي يحظى بها سموّه من لدن العاهل المفدى حفظه الله ورعاه.
وبدورها، أكدت سعادة السيدة سبيكة خليفة الفضالة، أن سمو الشيخ ناصر بن حمد يضطلع بدور مهم في تعزيز وتطوير المجالين العسكري والأمني، ويتمتع بالعديد من المقومات والخبرات الواسعة، والعزيمة الثابتة، التي تمكنه من الإشراف على سياسات واستراتيجيات الأمن الوطني، وبما يحفظ أمنها واستقرارها، متمنية له المزيد من التقدم والنجاح، وأن يواصل عطاءه الوطني في خدمة مملكة البحرين وقيادتها الحكيمة.
وتقدم سعادة السيد صادق عيد آل رحمة بخالص التهاني والتبريكات لسمو الشيخ ناصر بن حمد بهذه المناسبة، سائلًا المولى العلي القدير أن يوفق سموه في مهامه الوطنية، ويعينه على تحقيق تطلعات القيادة الحكيمة وعلى رأسها جلالة العاهل المفدى حفظه الله ورعاه لتأدية دوره في حفظ الأمن الوطني بالمستوى العالي المعهود عن سموه.
وفي السياق ذاته، لفت سعادة السيد عبدالرحمن محمد جمشير، إلى أن هذه الثقة الملكية في تعيين سموّه مستشارًا للأمن الوطني، نتاج عمل سموّه المتميز والدؤوب، وإنجازاته المتواصلة والمشهود لها في مجال عمله العسكري والأمني، مشيرًا إلى أن سموّه يستحق بكل جدارة هذا التكليف، لدور سموّه الوطني المشهود له وجهوده الحثيثة، والتي تصب في خير الوطن ورفعة شأنه وبما يترجم رؤى وتطلعات القيادة الحكيمة حفظها الله ورعاها.
أما سعادة السيد عبدالله خلف الدوسري، فأشاد بما يتميّز به سموّه من كفاءة كانت وما تزال محل اعتزاز وتقدير من الجميع، تجعل تعيين سموه محل ترحيب وارتياح من الجميع، مؤكدًا أن سموّه قامة وطنية بارزة تمثل الشباب البحريني القادر على القيام بالمهام الوطنية الكبرى بكل اقتدار.
وأعربت سعادة الدكتورة فاطمة عبدالجبار الكوهجي عن خالص التهاني والتبريكات لسمو الشيخ ناصر بن حمد بهذه المناسبة، سائلة من المولى العلي القدير أن يوفق سموه في مهامه الوطنية، ويعينه على القيام بدوره في حفظ الأمن الوطني بالمستوى المعهود عن سموه.
وأكد سعادة السيد فؤاد أحمد الحاجي أن سمو الشيخ ناصر بن حمد مثالٌ للشباب المجتهد والكفؤ لتحمل المسؤولية، سائلا المولى العلي القدير أن يوفق سموه في مهامه الكبيرة لحفظ الأمن والاستقرار في المملكة والحفاظ على دور الأمن الوطني بالمستوى العالي المعهود منه.
وأكد سعادة الدكتور محمد علي حسن علي ما يتمتع به سموّه من كفاءة عالية، وقدرات تؤهله للاضطلاع بمسؤوليات هذا المنصب المهم، حيث تشهد مختلف المواقف على روح الإصرار والعزم التي يتميز بهما سموّه سعيًا لتحقيق النجاح في كل مجال يسهم في رفع اسم مملكة البحرين.
من جانبها، أعربت سعادة السيدة هالة رمزي فايز، عن الفخر والاعتزاز بما يمتلكه سمو الشيخ ناصر بن حمد من رؤى وطموحات كبيرة، وتطلعات واسعة، وعزيمة ثابتة، أسهمت في تحقيق العديد من الإنجازات والنجاحات في شتى المجالات، وخصوصًا المجالين العسكري والأمني، وهو الأمر الذي يؤهله للإشراف على سياسات واستراتيجيات الأمن الوطني لمملكة البحرين، سائلة المولى عزّ وجل أن يجعله دائمًا مثالًا للشاب الطموح والمتفاني في خدمة المملكة وقيادتها الحكيمة.
إلى ذلك، أشار سعادة السيد يوسف بن أحمد الغتم، إلى أن سمو الشيخ ناصر هو رجل المرحلة بكل ما تعنيه الكلمة، بما يملكه من تفانٍ وإخلاص، وسجل حافل بالإنجازات، وهو أحد التلاميذ النجباء الذين تربوا في مدرسة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، الأمر الذي سوف يسهم في رفع  مستوى أداء العمل الأمني، ويوجه جهود المؤسسات الأمنية ويرفع من كفاءتها من خلال الإشراف على سياسات واستراتيجيات الأمن الوطني لمملكة البحرين.
وبدوره، أشاد سعادة المستشار أسامة أحمد العصفور، الأمين العام لمجلس الشورى بما يمتلكه سمو الشيخ ناصر بن حمد من تطلعات وطموحات ونظرة مستقبلية لرفعة مملكة البحرين وازدهارها في العديد من المجالات، متمنيًا لسموه دوام النجاح والتميّز في خدمة مملكة البحرين وقيادتها الحكيمة. 


آخر تحديث للصفحة في: 20/10/2019 08:17 AM