Shura>مجلس الشورى>المركز الإعلامي>الأخبار>أخبار المجلس>الفعاليات المحلية>زيارات طلبة المدارس والجامعات>الأمين العام لمجلس للشورى يدعو إلى لتعزيز التعاون مع كافة الأنشطة والبرامج التي تستهدف خدمة الوطن وتحقيق التنمية المنشودة لشبابه
فيسبوك شارك في تويتر اطبع الصفحة ارسل إلى صديق المزيد...
الأمين العام لمجلس للشورى يدعو إلى لتعزيز التعاون مع كافة الأنشطة والبرامج التي تستهدف خدمة الوطن وتحقيق التنمية المنشودة لشبابه
زيارة طلبة المعسكر الصيفي لأكاديمية الشرطة

أكدت سعادة الأستاذة سميرة إبراهيم رجب عضو مجلس الشورى على أهمية التنشئة الوطنية الصحيحة للأجيال القادمة، مشيرة إلى أن تعزيز الانتماء للوطن يجب أن يكون من بين أهم الثوابت التي يسعى الجميع لحمايتها والتفاني للارتقاء بالتعبير عن الولاء و الحب لهذه الأرض المعطاء.
ولفتت سعادتها خلال محاضرة قدمتها لطلاب الأكاديمية الملكية للشرطة خلال زيارتهم لمجلس الشورى صباح اليوم تحت عنوان " حوار التوافق الوطني" إلى أن نتائج هذا الحوار ستعتبر انطلاقة جديدة للمشروع الإصلاحي الكبير لجلالة الملك المفدى بعد الانطلاقة الأولى التي بدأها ميثاق العمل الوطني، مبينة بأن النتائج الإيجابية سيستشعرها الجميع بعد تطبيقها من خلال السلطة التنفيذية والسلطة التشريعية كل في مجال اختصاصه.
ورأت بن رجب ضرورة أن يتكرر هذا الحوار بشكل دوري على الأقل كل أربع سنوات، مبدية تفاؤلها بأن تحقق ثقافة الحوار المزيد من الإنجازات في مجال التوافق الوطني و السلم الأهلي والأمن الاجتماعي.

وقدمت سعادتها شرحاً مفصلاً عن حوار التوافق الوطني وآليات عمله وأهم النتائج التي تم التوصل إليها فيما يتعلق بالمحور السياسي، قبل أن تفتح المجال أمام طلبة الأكاديمية الملكية للشرطة للمناقشة وطرح الأسئلة، في خطوة أظهرت المستوى الحضاري والثقافي الذي يتمتع به الطلبة.
من جهته رحب سعادة السيد عبدالجليل إبراهيم الطريف الأمين العام لمجلس الشورى بهذه الزيارة والتي يقوم بها منتسبو المعسكر على مدى يومي الاثنين والثلاثاء، مؤكداً اهتمام مجلس الشورى بالتعاون مع كافة الأنشطة والبرامج التي تستهدف خدمة الوطن وتحقيق التنمية المنشودة لشبابه، وذلك تجسيدا لرؤى وتوجيهات القيادة الرشيدة، وانطلاقا من الدور المرسوم للمؤسسة التشريعية وفقا للدستور والقانون.

وأكد سعادة الأمين العام لمجلس الشورى على أن الجميع يعيش الأجواء الإيجابية لحوار التوافق الوطني، مشيراً إلى أن  النقاشات والحوارات بين الفئات العمرية المختلفة، وما تتضمنه من طرح لأفكار وتطلعات مختلفة، لهو تجسيد حقيقي لأحد أهم مظاهر الممارسة الديمقراطية السليمة، والتي ستعمل على ترسيخ ثقافة الحوار البَناء والمنتج لدى الشباب، ذلك الحوار الذي يهدف للحفاظ على المكتسبات الوطنية والبناء عليها، ويستشرف المستقبل بروح وطنية خالصة، لتتعزز المسيرة المباركة لمملكتنا الغالية في ظل حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى، وحكومته الرشيدة برئاسة صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر، ودعم صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمين نائب القائد الأعلى حفظهم الله ورعاهم.

ونقل سعادته للحضور تحيات معالي السيد علي بن صالح الصالح رئيس مجلس الشورى وتمنياته لهم بالتوفيق وتحقيق أكبر قدر من الاستفادة في ظل برنامج المعسكر الصيفي لرعاية الشباب في الاكاديمية الملكية للشرطة المعد من قبل وزارة الداخلية بالتعاون مع "تمكين" متقدماً بالشكر والتقدير إلى معالي الفريق الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية وكافة منسوبي الوزارة والقائمين على البرنامج لما يبذلونه من جهود متواصلة من أجل تعميق روح المواطنة الحقة والانضباط لدى الشباب الواعد ومدهم بالخبرات والمهارات التي تساعدهم في بناء شخصياتهم وتنمية قدراتهم، إضافة إلى استغلال أوقات الفراغ بكل ما هو مفيد وبما يعود بالخير على وطننا الغالي.
هذا وجرى خلال الزيارة عرض فيلم تسجيلي من إنتاج إدارة العلاقات العامة والإعلام بمجلس الشورى حول المجلس ودوره التشريعي، قبل أن يقوم الطلاب بزيارة ميدانية  شملت القاعة الرئيسية للمجلس.