Shura>مجلس الشورى>المركز الإعلامي>الأخبار>أخبار المجلس>الفعاليات المحلية>المناسبات>أكد على أن التواصل بين البحرين والسعودية لم ولن ينقطع يوماً.. رئيس مجلس الشورى السعودي يغادر المملكة بعد زيارة التقى خلالها عاهل البلاد المفدى وصاحب السمو الملكي رئيس الوزراء وكبار المسئولين
فيسبوك شارك في تويتر اطبع الصفحة ارسل إلى صديق المزيد...
أكد على أن التواصل بين البحرين والسعودية لم ولن ينقطع يوماً.. رئيس مجلس الشورى السعودي يغادر المملكة بعد زيارة التقى خلالها عاهل البلاد المفدى وصاحب السمو الملكي رئيس الوزراء وكبار المسئولين
زيارة معالي رئيس مجلس الشورى السعودي (7)

ثمن معالي الدكتور الشيخ عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ رئيس مجلس الشورى السعودي الجهود التي تبذلها السلطة التشريعية في مملكة البحرين في سن التشريعات والقوانين التي من شأنها تنظيم الحياة العامة ، مشيداً بجهود معالي السيد علي بن صالح الصالح رئيس مجلس الشورى ومعالي السيد خليفة بن أحمد الظهراني رئيس مجلس النواب و أصحاب السعادة أعضاء السلطة التشريعية في مملكة البحرين لخدمة القضايا الخليجية والعربية والإسلامية والدول الذي تقوم به في المحافل الإقليمية والدولية والتي تحضا بأهمية خاصة.

وأشار معالي رئيس مجلس الشورى السعودي إلى أن زيارته إلى مملكة البحرين والتي تشرف من خلالها بلقاء حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى و صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر وكبار المسئولين في المملكة قد بينت مدى التلاحم والتقارب الذي يميز العلاقات البحرينية السعودية والتي تمثل نموذجاً يحتذى به في كل المجالات، معرباً عن شكره وتقديره لحفاوة الاستقبال التي لمسها في اللقاءات والاجتماعات والتي  عقدها خلال فترة زيارته للمملكة.

وأفاد معاليه بأن التواصل بين المسؤولين في مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية لم ينقطع يوماً ولن ينقطع في المستقبل، مؤكداً توجه  مجلس الشورى السعودي للإستفادة من الخبرات والكفاءات التي يتمتع بها مجلسا الشورى والنواب بمملكة البحرين، متمنياً التوفيق للجنة الصداقة المشتركة بين مجلسا الشورى البحريني والسعودي والتي بدأت أول اجتماعاتها مساء أمس (الثلاثاء) في تحقيق إنجازات مشتركة جديدة للمجلسين.

واختتم معالي رئيس مجلس الشورى السعودي تصريحه بالتأكيد على تطابق الموقف البحريني السعودي في القضايا الإقليمية والدولية التي تهم البلدين الشقيقين، مشيراً إلى أن ذلك يمثل دفعاً إضافياً للجهود التي يبذلها أعضاء السلطة التشريعية في كلا البلدين لتوحيد المواقف في المحافل والاجتماعات البرلمانية، منوهاً بأن هذه الوحدة من شأنها أن ترسخ وحدة الصف العربي في هذا المجال و مختلف القطاعات الأخرى.

من جهته عبر معالي السيد علي بن صالح الصالح رئيس مجلس الشورى عن سعادته بتلبية معالي رئيس مجلس الشورى السعودي لدعوته لزيارة المملكة، معتبراً أن مثل هذه الزيارات التي يقوم بها المسؤولين في البلدين الشقيقين من شأنها أن تزيد من الألفة والتقارب الذي تحضا به العلاقات بين كل من مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية، مبدياً ترحيبه بالنتائج التي تمخضت عنها مباحثات معالي رئيس مجلس الشورى السعودي في المملكة، مؤملاً أن تتكلل جهود لجنة الصداقة البحرينية السعودية بالتوفيق والنجاح.

وكان في مقدمة المودعين على أرض المطار معالي السيد علي بن صالح الصالح رئيس مجلس الشورى ومعالي السيد خليفة بن أحمد الظهراني وعدد من أعضاء مجلسي الشورى والنواب وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة.