Shura>مجلس الشورى>المركز الإعلامي>الأخبار>أخبار المجلس>الفعاليات المحلية>المؤتمرات والندوات وورش العمل>لجنتا الشؤون الخارجية والمالية بمجلس الشورى يلتقون وفد من البرلمان التشيكي
فيسبوك شارك في تويتر اطبع الصفحة ارسل إلى صديق المزيد...
لجنتا الشؤون الخارجية والمالية بمجلس الشورى يلتقون وفد من البرلمان التشيكي
لجنتا الشؤون الخارجية والمالية بمجلس الشورى يلتقون وفد من البرلمان التشيكي

عقدت لجنتا الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني ولجنة الشؤون المالية والاقتصادية بمجلس الشورى اجتماعا ظهر اليوم مع وفد برلماني واقتصادي تشيكي يزور البلاد حالياً ضمن برنامج اللقاءات التي يجريها مع عدد من المسؤولين في المملكة، يستهدف من خلالها بحث المستجدات على الصعيدين البرلماني و الاقتصادي.

وخلال اللقاء الذي حضره النائب الأول لرئيس مجلس الشورى سعادة السيد جمال محمد فخرو  والنائب الثاني سعادة الأستاذة ألس توماس سمعان،  ورئيس لجنة الشؤون المالية والاقتصادية سعادة السيد خالد المسقطي ورئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن والوطني سعادة السيد عبد الرحمن جمشير، وعدد من أصحاب السعادة أعضاء اللجنتين والأمناء العامين للمجلس ، لفت أعضاء مجلس الشورى إلى أهمية هذا اللقاء من خلال الحوار وتبادل الرأي والأفكار حول مختلف المواضيع التي تهم الجانبين، معربين عن أملهم في أن يكون فرصة مناسبة لتعزيز قواعد التعاون المشترك بين مجلس الشورى والبرلمان التشيكي، مؤكدين في سياق حديثهم  أن السياسة الحكيمة لمملكة البحرين التي وضعها حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى أكسبت مملكة البحرين  سمعة دولية كبيرة في مجالات العمل الإنساني والتنموي والسياسي والاقتصادي بفضل انتهاجها لقواعد القانون والعدالة وبذلها الجهد لتحقيق ما تصبو إليه الإنسانية.

وقد قدم  أعضاء مجلس الشورى شرحاً وافياً عن نظام التكامل بين المجلسين والتطورات الديمقراطية التي شهدتها البلاد في ظل المشروع الوطني لحضرة صاحب الجلالة وحكومته الرشيدة، و شرحا عن دور لجان المجلس في خلق التشريعات التي تساعد على تنمية جميع مجالات الحياة ( الاجتماعية - الاقتصاد – السياسية ).

كما أعرب الطرفان خلال اللقاء عن أملهم في فتح مجالات أرحب من التبادل التجاري بين البلدين وإقامة المشاريع الاستثمارية المشتركة في شتى المجالات، مشيرين إلى أن ذلك من شأنه أن يعود بالنفع والفائدة الاقتصادية والتجارية على البلدين الصديقين.

من جانبهم أشاد الوفد التشيكي بالنظام البرلماني المتبع في مملكة البحرين، مبدياً إعجابه الشديد بالتحولات السياسية التي‮ ‬شهدتها البحرين بإطلاق المشروع الوطني لجلالة الملك والذي جعل من مملكة البحرين بلد الديمقراطية والنماء والاستقرار والأمن.