Shura>مجلس الشورى>المركز الإعلامي>الأخبار>أخبار المجلس>بيانات المجلس>بيان مجلس الشورى لمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان الذي يصادف العاشر من ديسمبر كل عام
بيانات المجلس
فيسبوك شارك في تويتر اطبع الصفحة ارسل إلى صديق المزيد...
بيان مجلس الشورى لمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان الذي يصادف العاشر من ديسمبر كل عام

بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان، الذي يصادف العاشر من شهر ديسمبر من كل عام، يعرب مجلس الشورى عن عظيم الفخر، وبالغ الاعتزاز، بالمسيرة الحافلة من المنجزات والنجاحات التي حققتها مملكة البحرين في مجال حقوق الإنسان واحترام الحريات، في ظل العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، والذي أطلق مشروعه الإصلاحي الكبير متضمنًا أسمى قيم ومبادئ حقوق الإنسان، باعتبارها ركيزة من ركائز التنمية والتقدم، إذ أصبح احترام حقوق الإنسان منهجًا وطنيًا راسخًا وثابتًا.
ويشيد المجلس في هذه المناسبة، بما قدمته الحكومة الرشيدة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس الوزراء الموقر حفظه الله، وبمساندة من لدن صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله، من استراتيجيات وخطط أسهمت في تعزيز الديمقراطية وحقوق الإنسان، وبما جعل مملكة البحرين نموذجًا ومثالًا في بلوغ مستويات عالية في تطبيق النظم والآليات، التي تهدف إلى ضمان الحقوق بمختلف صورها وأشكالها
وفي هذه المناسبة الدولية التي تقام هذا العام تحت شعار "الشباب يدافعون عن حقوق الإنسان"، يؤكد المجلس أن شباب مملكة البحرين أصبحوا أكثر وعيًا وانفتاحًا على قيم ومبادئ حقوق الإنسان، ويؤمنون بدورهم المهم في نشر هذه القيم والمبادئ.
إن مجلس الشورى ليؤكد بأنه سيواصل تفعيل دوره الوطني في سن التشريعات، وتعديل القوانين النافذة; وبما يجعل المملكة تواصل مسيرتها في احترام حقوق الإنسان، بخطى ثابتة وإرادة قوية.    


آخر تحديث للصفحة في: 10/12/2019 09:36 AM