Shura>مجلس الشورى>المركز الإعلامي>الأخبار>أخبار المجلس>بيانات المجلس>أكد أن أمن واستقرار مملكة البحرين أولوية سياسية واقتصادية واجتماعية..مجلس الشورى يعرب عن أسفه واستنكاره للتدخلات الخارجية في الشأن البحريني الداخلي
فيسبوك شارك في تويتر اطبع الصفحة ارسل إلى صديق المزيد...
أكد أن أمن واستقرار مملكة البحرين أولوية سياسية واقتصادية واجتماعية..مجلس الشورى يعرب عن أسفه واستنكاره للتدخلات الخارجية في الشأن البحريني الداخلي
مجلس الشورى

أعرب مجلس الشورى في بيان له هذه اليوم (الجمعة) عن أسفه واستنكاره للتدخلات الخارجية في الشأن البحريني الداخلي، مؤكدًا أن المعايير المزدوجة التي تنتهجها بعض الدول والمنظمات لا تساعد على محاربة الإرهاب، والحد من العنف، وتهدد الأمن والسلم الأهلي، مشيرًا إلى أن مملكة البحرين دولة ذات سيادة تفخر بنظامها القضائي ومؤسساتها الدستورية، والجميع من مواطنين ومقيمين على حد سواء أمام القانون، ويشهد على ذلك الانتخابات النيابية والبلدية الأخيرة، التي كانت موضع إشادة من المجتمع الدولي، لما تميزت به من نزاهة وشفافية ومشاركة شعبية واسعة.

وأشار مجلس الشورى إلى أن هذه التصريحات الغير مسؤولة التي تصدر من بعض الدول تعرض العلاقات الثنائية مع هذه الدول إلى مزيد من التدهور،  ولا تساعد على بناء الثقة، مؤكدا بأن مملكة البحرين كانت دائمًا وأبدا تحترم سيادة الدول الأخرى، وترفض تدخل أي دولة أو جهة في شؤونها الداخلية.

وأكد مجلس الشورى في بيانه بأن أمن واستقرار مملكة البحرين أولوية سياسية واقتصادية واجتماعية، مشددا على ضرورة أن تأخذ هذه الجهات الدروس والعبر في ظل ما تعانيه بعض الدول من تدمير وقتل وانعدام للأمن يذهب ضحيته الأبرياء.
حفظ الله البحرين وأهليها من كل مكروه، وأدام عليها نعمة الأمن والاستقرار.