Shura>مجلس الشورى>المركز الإعلامي>الأخبار>أخبار المجلس>مكتب المجلس>بيان مكتب المجلس في اجتماعه المنعقد بتاريخ 3 مايو 2010م
فيسبوك شارك في تويتر اطبع الصفحة ارسل إلى صديق المزيد...
بيان مكتب المجلس في اجتماعه المنعقد بتاريخ 3 مايو 2010م

أكدت هيئة مكتب مجلس الشورى في اجتماعها الذي عقد ظهر اليوم (الاثنين الموافق 3 مايو 2010م) برئاسة معالي السيد علي بن صالح الصالح رئيس مجلس الشورى على أهمية المشاركات الخارجية  لأعضاء السلطة التشريعية في المحافل البرلمانية، مشيرة إلى أن هذه المشاركات من شأنها أن تعكس المكانة المرموقة التي وصلت إليها مملكة البحرين و السلطة التشريعية من رقي وتطور على مختلف الصعد، ، مشيدة  بالجهود الكبيرة التي يبذلها أعضاء مجلسي الشورى والنواب في هذا الميدان، والتي من شأنها أن تعكس مكانة مملكة البحرين وثقلها السياسي والثقة في تجربتها البرلمانية.

جاء ذلك خلال استعراض هيئة مكتب المجلس للرسالة الواردة إليه من رسالة معالي السيد خليفة بن احمد الظهراني رئيس مجلس النواب رئيس اللجنة التنفيذية للشعبة البرلمانية، والمرفق بها تقرير وفد الشعبة البرلمانية لمملكة البحرين الذي شارك في الدورة السادسة لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي واجتماعات الأجهزة الأخرى التابعة له ، والمنعقد في كمبالا – أوغندا في الفترة من26-31 يناير 2010م ، والمقدم من سعادة العضو سيد حبيب مكي هاشم، وسعادة النائب الدكتور عبداللطيف أحمد الشيخ، حيث قررت هيئة مكتب المجلس إدراج تقرير الوفد المشارك على جدول الجلسة المقبلة  للمجلس.

كما استعرضت هيئة مكتب المجلس الرسائل الواردة من سعادة أمين عام رابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في أفريقيا والعالم العربي، بشأن مؤتمر الرابطة واجتماع مجلسها لعام 2010م، و قرار مجلس الرابطة خلال اجتماع مجلسها المنعقد في المغرب خلال الفترة  12-13 نوفمبر 2009م بتشكيل لجنة النساء البرلمانيات في الرابطة، وفي هذا الإطار أشارت هيئة المكتب إلى  أن مجلس الشورى ينظر إلى رابطة مجالس الشيوخ على أنها لاعبا فاعلا  في تقوية روابط التعاون بين الدول العربية والأفريقية،  في نطاق احترام التنوع الثقافي، مشيرة  إلى أن مجلس الشورى يمتلك الرغبة الأكيدة في لعب دور أكثر فاعلية  مع أعضاء رابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في أفريقيا والعالم العربي  لترجمة أهداف الرابطة الداعية إلى التأثير في مضمار الجهود الدولية الرامية إلى القضاء على أسباب التوتر والعنف و المساهمة في استتباب الأمن و السلم في إفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط والعالم.