Shura>مجلس الشورى>المركز الإعلامي>الأخبار>أخبار لجان المجلس>اللجان الدائمة>لجنة شؤون الشباب>أشادت بانطلاق بطولة المجلسين للعهد والولاء للوطن لكرة القدم - "شباب الشورى" تؤكد على ما تحقق من انجازات سياسية للشباب
فيسبوك شارك في تويتر اطبع الصفحة ارسل إلى صديق المزيد...
أشادت بانطلاق بطولة المجلسين للعهد والولاء للوطن لكرة القدم - "شباب الشورى" تؤكد على ما تحقق من انجازات سياسية للشباب


عقدت لجنة شؤون الشباب بمجلس الشورى اجتماعها اليوم (الخميس) برئاسة سعادة السيد سمير صادق البحارنة رئيس اللجنة، بحضور السادة أعضاء اللجنة والمستشار القانوني المساعد للجنة.


وأشاد أعضاء اللجنة في بداية الاجتماع بانطلاق بطولة مجلسي الشورى والنواب للعهد والولاء للوطن لكرة القدم، معتبرين أن دعم السلطة التشريعية لهذه الفعاليات الشبابية الرياضية دليل اهتمامها لهذه الفئة وتأكيد على حرصها في دعم النشاط المجتمعي، مشددين أيضا على دعم لجنة شؤون الشباب بمجلس الشورى لكافة أبناء المملكة من خلال سن التشريعات اللازمة والفعاليات والمشاريع التي تجسد التعاون الحقيقي في المجتمع.


بعدها، استعرضت اللجنة خلال اجتماعها الرسالة الواردة إلى اللجنة من معالي السيد علي بن صالح الصالح رئيس مجلس الشورى بشأن تعزيز مكانة الشباب ورعاية الطفل وحمايته في العالم الإسلامي ضمن المذكرة الصادرة عن المشاركة في أعمال الدورة العاشرة لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي والاجتماعات المصاحبة الأخرى المنعقدة في مدينة اسطنبول بالجمهورية التركية خلال شهر يناير الماضي، حيث تدارست اللجنة المذكرة المرفوعة وقررت اعداد رأيها بشأن ما تضمنته من قرارات، بشأن ضمان إشراك الشباب في العملية السياسية وتمثيل الشباب في مراكز اتخاذ القرار والتصدي لمشكلة بطالة الشباب، علاوة على الاهتمام بالمراكز البحثية التي تهتم بقضايا الشباب المسلم لمجابهة الآثار السلبية للعولمة.


وفي ذلك الشأن، أكد أعضاء اللجنة أن المملكة حققت انجازات متنوعة في مجال العمل السياسي وقامت بخطوات كثيرة لدعم الشباب ضمن ذلك، لافتين إلى فوز عدد من الشباب بعضوية مجلس النواب مؤخرا، بالإضافة إلى تعيين عدد من الشباب فضمن عضوية مجلس الشورى، حيث يعد ذلك  دليلا لما تحقق على أرض الواقع لفئة الشباب، مشيرين إلى إقدام المملكة على إنشاء وزارة للشباب وتعيين أن الشباب على رأسها.


إلى ذلك، انتقلت اللجنة إلى بحث التشريعات المناسبة التي تخدم فئة الصم، حيث قررت اللجنة البحث من خلال تشريعات دول مجلس التعاون وعمل مقارنات بين التشريعات النافذة للاستفادة من تجارب الدول الشقيقة في ما يخدم هذه الفئة المهمة، مشددة على أهمية فهم احتياجات ذوي الاعاقة لتحسين أوضاعهم ودعمهم بمختلف الوسائل المتاحة، بالإضافة إلى تلبية احتياجاتهم وايجاد الوظائف المناسبة لهم.