Shura>مجلس الشورى>المركز الإعلامي>الأخبار>أخبار لجان المجلس>اللجان الدائمة>لجنة شؤون الشباب>"شبابية الشورى" تبحث مع وزير "الشباب" اقتراحًا بقانون لتنظيم أنشطة المراكز والأكاديميات الرياضية
لجنة شؤون الشباب
فيسبوك شارك في تويتر اطبع الصفحة ارسل إلى صديق المزيد...
"شبابية الشورى" تبحث مع وزير "الشباب" اقتراحًا بقانون لتنظيم أنشطة المراكز والأكاديميات الرياضية

أكدت لجنة شؤون الشباب بمجلس الشورى على مواصلة مساعيها لسن التشريعات الحديثة وتعديل القوانين النافذة التي ترتقي بدور الشباب، وتعزيز مشاركتهم الفاعلة في شتى الميادين، وذلك عبر وضع الأطر القانونية التي تضمن تحفيزهم على تحقيق المزيد من الإنجازات الرياضية والثقافية والشبابية وغيرها من المجالات، مبينة أن مملكة البحرين تزخر بالموهوبين والمتميزين من فئة الشباب القادرين على بلوغ أعلى المراتب، والمستويات المتقدمة في المنافسات والبطولات المحلية والإقليمية والدولية.
جاء ذلك خلال اجتماع لجنة شؤون الشباب، الذي عُقد صباح اليوم (الأربعاء) برئاسة سعادة الأستاذة سبيكة خليفة الفضالة، رئيس اللجنة، وبحضور سعادة السيد أيمن بن توفيق المؤيد وزير شؤون الشباب والرياضة، وعدد من مسؤولي الوزارة، والذي تم خلاله بحث الاقتراح بقانون بشأن تنظيم أنشطة المدربين والمراكز والأكاديميات الرياضية، والمقدم من عدد من أصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى، ويهدف إلى تنظيم أنشطة المراكز والأكاديميات الرياضية والرقابة عليها.
وبحثت لجنة شؤون الشباب مع سعادة وزير شؤون الشباب والرياضة أهداف الاقتراح بقانون المذكور، والمواد الواردة فيه، وأهميته في سد الفراغ التشريعي في مجال تنظيم أنشطة المراكز والأكاديميات الرياضية، والآثار المترتبة على تطبيقه على أرض الواقع، إلى جانب الإجراءات الواجب اتخاذها في حال إقرار الاقتراح، لضمان حقوق المدربين والمتدربين والمراكز والأكاديميات الرياضية، إلى جانب تحديد مسؤوليات وحقوق المستثمرين في هذا المجال.
وفيما أشادت اللجنة بحرص سعادة وزير شؤون الشباب والرياضة على التواصل مع لجنة شؤون الشباب بمجلس الشورى، وتبادل وجهات النظر والآراء حول مختلف القضايا المتعلقة بقطاعَي الشباب والرياضة في مملكة البحرين، بيَّنت اللجنة أهمية العمل على حماية ممارسي الرياضة بمختلف أنواعها وأشكالها في المركز الرياضية، وهو ما يتطلب توفير آلية للرقابة على المراكز والأكاديميات لفحص الإجراءات المتخذة للحماية من الإصابة، أو التدريب العشوائي غير المؤهل، الأمر الذي قد يؤدي لأضرار صحية على المتدربين.
وقررت لجنة شؤون الشباب بعد بحث ومناقشة الاقتراح بقانون المذكور، الاستمرار في دراسته خلال اجتماعاتها المقبلة، وعقد لقاءات واجتماعات مع عدد من الجهات المعنية، للاطلاع على رأيها بشأن الاقتراح بقانون.
الجدير بالذكر أنَّ الاقتراح بقانون مقدم من أصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى: سبيكة خليفة الفضالة، بسام إسماعيل البنمحمد، خالد حسين المسقطي، الدكتورة جهاد عبدالله الفاضل، الدكتور محمد علي حسن علي.


آخر تحديث للصفحة في: 13/02/2020 09:13 AM