Shura>مجلس الشورى>المركز الإعلامي>الأخبار>أخبار لجان المجلس>اللجان الدائمة>لجنة الخدمات>لدى اجتماعهما بممثلي وزارة الصحة للاطلاع على آخر التطورات..لجنتا الخدمات بمجلسي الشورى والنواب تشيدان بتوجيهات صاحب السمو ولي العهد لتوفير كافة الاستعدادات للتصدي لمرض كورانا
لجنة الخدمات
فيسبوك شارك في تويتر اطبع الصفحة ارسل إلى صديق المزيد...
لدى اجتماعهما بممثلي وزارة الصحة للاطلاع على آخر التطورات..لجنتا الخدمات بمجلسي الشورى والنواب تشيدان بتوجيهات صاحب السمو ولي العهد لتوفير كافة الاستعدادات للتصدي لمرض كورانا

أكدت لجنتا الخدمات بمجلسي الشورى والنواب على أهمية التكامل مع الجهود الحكومية للحماية والوقاية من فيروس كورانا، من منطلق المسؤولية الوطنية للحفاظ على المجتمع، مشيدتان بالتوجيهات السديدة لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله ورعاه بتوفير كافة الاستعدادات والخدمات التي يحتاجها الوطن للتصدي لهذا الفيروس، ومنع انتشاره بين المواطنين، وفقط برامج وخطط علاجية متقدمة.
جاء ذلك لدى اللقاء المفتوح للجنتين بسعادة مريم الهاجري القائم بأعمال وكيل وزارة الصحة الوكيل المساعد للصحة العامة، والدكتورة جميلة السلمان استشارية مكافحة الأمراض المعدية المتحدث الرسمي حول موضوع الكورونا، والدكتورة غادة الزياني استشارية صحة عامة - أمراض معدية، والدكتورة وفاء الشربتي مدير إدارة تعزيز الصحة، حيث أعربت اللجنتان عن دعم كافة الخطوات التي تقوم بها الحكومة الموقرة ممثلة بوزارة الصحة في التعاطي مع فيروس كورانا وتوفير الرعاية الصحية للمرضى، مع  اتخاذ الإجراءات التي تحمي المجتمع وتحفظ المواطنين من خلال محاصرة الفيروس والحد من انتشاره.
وقد حضر اللقاء رئيس وأعضاء لجنة الخدمات بمجلسي الشورى والنواب وعدد من الأعضاء في المجلسين.
كما ثمنت اللجنتان قرار إيقاف الدراسة في المؤسسات التعليمية العامة والخاصة ومؤسسات التعليم العالي لمدة أسبوعين، لضمان سلامة الطلبة والهيئات التعليمية والإدارية، مؤكدتان متابعتهما لتطورات الأوضاع المتعلقة بفيروس كورانا، على المستوى المحلي ومساندة الجهود الحكومية للتعاون مع دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والمنظمات الدولية العالمية لمكافحة هذا الفيروس
يأتي ذلك، فيما استمعت اللجنتان لشرح قدمه ممثلو وزارة الصحة عن طبيعة الوضع الصحي في المملكة بصورة عامة، إلى جانب الاجراءات التي تقوم بها الحكومة للوقاية والحماية من انتشار الفيروس.
فيما أعربت لجنتا الخدمات بمجلسي الشورى والنواب عن تقديرهما لهذه الجهود والمساعي، والاستعداد لتقديم أي مساعدة او دور يتعلق بالسلطة التشريعية في هذا الجانب.
وأشادت اللجنتان بالمستوى العالي من الشفافية والموضوعية التي تحرص عليهما الجهات المعنية، وتقديم الإيضاحات والمعلومات للرأي العام، وبما يبعث على الاطمئنان لكل الخطوات الاحترازية التي يتم تنفيذها على مختلف المستويات.


آخر تحديث للصفحة في: 27/02/2020 08:38 AM