فيسبوك شارك في تويتر اطبع الصفحة ارسل إلى صديق المزيد...
أكد أن دعم جلالة الملك للمشاريع جاء في التوقيت المناسب ومتماشياً مع تحسن أسعار النفط .المسقطي يثمن فتح إعتماد إضافي في الميزانية

ثمن سعادة السيد خالد حسين المسقطي رئيس لجنة الشؤون المالية والإقتصادية بمجلس الشورى إصدار جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى لمرسوم بقانون بفتح اعتماد إضافي في الميزانية العامة للدولة للسنة المالية 2009 بمبلغ اجمالى قدره اثنان وخمسون مليون دينار لدعم ميزانية الوزارات والجهات الحكومية.

وأشار المسقطي إلى أن اتخاذ جلالة الملك لهذه الخطوة جاء في التوقيت المناسب بعد التحسن الذي طرأ على أسعار النفط، لافتاً إلى أن هذا الإجراء من شأنه أن ينهض بالعديد من المشاريع التي سبق وأن ساد تخوف من إتمامها، خاصة فيما يتعلق بالبنى التحتية والمشاريع والتي خصص لها جلالته حسب المرسوم مبلغ 42 مليون دينار وهو مبلغ من شأنه أن يحرك عجلة الكثير من المشاريع.

وأفاد سعادته بأن هذه المبادرة من جلالة الملك – حفظه الله ورعاه – مبادرة كريمة ومرحب بها، مؤكداً على ان لجنة الشؤون المالية والإقتصادية بمجلس الشورى تدعم التوجه الذي تبناه جلالة الملك بدعم المشاريع وستعمل على مساندته خاصة وأنه جاء كدفعة جديدة للإقتصاد والتنمية في المملكة في الوقت الراهن بما يواكب إرتفاع أسعار النفظ وانخفاض حجم العجز المتوقع للميزانية.

وأبدى المسقطي تفاؤله بأن تستطيع الحكومة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر أن تترجم تطلعات جلالة الملك بإتمام المشاريع التنموية خاصة ما يتعلق منها بالبنية التحتية و المشاريع الحيوية وشبكات الطرق والمواصلات و التي تشكل أهمية بالغة للمواطنين والإقتصاد وتساهم في تحسين ظروف الإستثمار لجذب رؤوس الأموال  بما يعود بالفائدة على الجميع.