English  |  بحث  |  أين تجدنا  |  مركز الاتصال  |  خريطة الموقع  | 
تصغير حجم الخط حجم الخط الافتراضي تكبير حجم الخط
 |   | 
 
Skip Navigation Linksالصفحة الرئيسية » مركز البحوث والمعلومات » مملكة البحرين
مملكة البحرين 
طباعة   أرسل إلى صديق 

مملكة البحرين هي دولة عربية تقع في الخليج العربي إلى الشرق من السعودية و الشمال من قطر في جنوب غرب قارة آسيا. يربطها بالسعودية جسر الملك فهد. و البحرين عبارة عن أرخبيل من الجزر يتكون من 33 جزيرة أكبرها البحرين وسميت المملكة بالبحرين نسبة لمسمى للجزيرة الكبرى و الذي يعتقد انها سميت بذلك لسبب وجود ماء الينابيع العذبة و التي تسمى كواكب وسط ماء البحر المالح . وجزيرة البحرين ترتبط بجسر مع جزيرة المحرق التي يقع فيها مطار البحرين الدولي وجسر آخر يربطها بجزيرة سترة والمنطقة الصناعية التي يوجد بها خزانات ومصفى تكرير النفط. كما توجد جزر عديدة صغيرة الحجم ليست مأهولة غالباً وتشتهر بكونها مأوى لمختلف أنواع الطيور التي تعبر البحرين في طريق هجرتها أثناء الربيع والخريف.

سكن البشر البحرين منذ أوقات قديمة قبل التاريخ، حيث كانت موقع جنة عدن. موقعها الإستراتيجي في الخليج العربي جلب العديد إليها من بينهم الآشوريين، والبابليين، والإغريق، والفارسيين. كما شد الموقع الجغرافي لأرخبيل البحرين في منتصف جنوب الخليج العربي العديد من الغزاة إليها. اسم "البحرين" كان يشير إلى أن للبلاد مصدرين للمياه هما عيون المياه الحلوة، والمياه المالحة في البحار المحيطة بها.

في عام 2300 ق.م.، جعل موقع الجغرافي منها مركزاً للتجارة بين حضارة ما بين النهرين (حالياً العراق) وبين وادي السند (وهي المنطقة القريبة من الهند في الوقت الراهن). كانت تلك حضارة دلمون التي كانت تربطت بالحضارة السومرية في الألفية الثالثة قبل الميلاد. وكانت البحرين جزء من الإمبراطورية البابلية في الفترة قبل 600 من الميلاد.

وفي خلال ظهور الإسلام في القرن السادس الميلادي، كانت البحرين تمثل منطقة أكبر تمتد من البصرة حتى مضيق هرمز، والذي يعرف باسم "إقليم البحرين". ومن ثم شملت البحرين ما هو الآن الإحساء والقطيف بالمملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى "أوال" التي تمثل البحرين الآن. واستمر اسم أوال حتى ثمانية قرون تالية. كانت أوال اسماً لصنم يعبد في البحرين قبل ظهور الإسلام. إقليم البحرين من أوائل الأقاليم التي اعتنقت الإسلام، بعدما ولى رسول الإسلام محمد العلاء الحضرمي عليه في 629م (العام السابع للهجرة) وبعثه برسالة سلمها إلى حاكمها منذر بن ساوى التميمي. يعتبر مسجد الخميس من أقدم المساجد التي بنيت على يد الخليفة الأموي عمر بن عبد العزيز.

شملت البحرين حتى عام 1521 منطقة أكبر من الإحساء والقطيف (في المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية حالياً)، بالإضافة إلى أوال (وهي أرخبيل البحرين). إقليم البحرين امتد من ما هو الآن الكويت حتى عُمان. ثم احتل البرتغاليون أوال، حين تغير اسم البحرين إلى مسماها الحالي.

منذ القرن السادس عشر حتى عام 1743 تبادل حكم البحرين البرتغاليون والفرس إلى أن قام الشاه نادر، ملك فارس، بغزو البحرين وحكمها. في القرن الثامن عشر و بالتحديد سنة 1782 ثم حررت البحرين من الغزو الفارسي. ولكي تحمى البحرين من غزو فارس المتجدد، وقعت البحرين معاهدة صداقة مع المملكة المتحدة وأصبحت محمية من قبل البريطانيين.

اكتشف النفط في البحرين عام 1932، وشكل هذا الاكتشاف قفزة في اقتصادها. وانسحب البريطانيون من البحرين في أغسطس 1971 فأصبحت دولة مستقلة. أفاد ازدهار النفط البحرين في الثمانينات بشكل كبير. أصبح الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة أميراً على البحرين في مارس 1999 خلفاً لأبيه الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة. وقد شهدت البحرين تغييرات كبيرة منها عودة الحياة البرلمانية التي توقفت في عام 1975، وأعطيت المرأة الحق في التصويت، وأطلق سراح السجناء السياسيين، ووصفت منظمة العفو الدولية هذه التحولات ، بفترة تاريخية لحقوق الإنسان في البحرين. كما وتحولت البحرين من دولة إلى مملكة في فيراير عام 2002 بعد التصويت على ميثاق العمل الوطني.

البحرين ملكية دستورية ديموقراطية يرئسها الملك حمد بن عيسى آل خليفة. رئيس الحكومة هو رئيس الوزراء خليفة بن سلمان آل خليفة. ويتألف المجلس التشريعي ( البرلمان ) من مجلسين ، مجلس النواب و ينتخب بالانتخاب العام، بالإضافة إلى مجلس الشورى الذي يعين من قبل الملك. ويتكون كل مجلس من 40 عضواً ويخدم أعضاء البرلمان أربعة سنين. الانتخابات الافتتاحية لهذا البرلمان الجديد جرت في 2006.

تنقسم البحرين إلى خمسة محافظات، وحتى 3 يوليو، 2002 قسمت إلى 12 بلدية. محافظات البحرين هم:

محافظة العاصمة، المحافظة الوسطى، محافظة المحرق، المحافظة الشمالية، المحافظة الجنوبية

تعتبر البحرين الدولة الأسرع تقدماً اقتصادياً في العالم العربي كما أقرت لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا في يناير 2006. ويعتبر اقتصاد البحرين الأكثر حرية في الشرق الأوسط حسب دليل الحرية الاقتصادية لعام 2006، وفي المرتبة الخامسة والعشرين بالنسبة للعالم.

اضطرار البحرين إلى اعتناق الحرية الاقتصادية هو بسبب حاجتها لتنويع الاقتصاد بعيداً عن تمديدات النفط المحدودة. بخلاف دول الخليج العربية المجاورة لها. للبحرين ثروة نفطية قليلة، لذا قامت بالتوسع في الصناعات الثقيلة، والمصرفية، والسياحة. إن المملكة تعتبر المحور المصرفي الرئيسي في الشرق الأوسط، وتعتبر مركزاً للتمويل الإسلامي، الأمر الذي أدى للإطار التنظيمي القوي للصناعة بالبحرين.

في عام 2005، وقعت البحرين اتفاقية تجارية ثنائية حرة مع الولايات المتحدة الأمريكية لتكون أولى دول الخليج العربي التي تقوم بذلك. تجري الآن برامج خصخصة هائلة لتصفية الممتلكات الحكومية الرئيسية كالمرافق، والبنوك، والخدمات المالية، والاتصالات، بدأت بالوقوع تحت سيطرة القطاع الخاص.

وتعتبر السياحة مورد هام للإقتصاد البحريني، حيث زار في النصف الأول من 2007، 4.8 مليون سائح، ويتوقع أن يزداد هذا العدد بشكل كبير جدا.

يعتبر النفط والغاز الطبيعي المصدران الطبيعيان الهامان الوحيدان في البحرين. حيث يسيطران على الاقتصاد ويمدونه بحوالي 40% من العائدات. البحرين هي أول دولة من دول الخليج العربية يكتشف فيها النفط. وبسبب النسبة الاحتياطية المحدودة، عملت البحرين منذ العقد الماضي بتنويع الاقتصاد، وثبتت إنتاجها للنفط بحوالي 40000 برميل في اليوم، ويتوقع أن تبقى النسبة الاحتياطية لحوالي 10 إلى 15 سنة قادمة.

والجدير بالذكر ان حكومات كلا من الكويت والمملكة العربية السعودية و الإمارات تقوم بتقديم منح مالية لدعم الميزانية البحرينية وتقدر المنح ب 330 مليون دولار تقدم السعودية 230 مليون منها.

تتضمن صناعات البحرين الأخرى الألمنيوم، الأكبر في العالم بإنتاجه السنوي لحوالي 525000 طن متري، والمصانع ذات علاقة به، بالإضافة إلأى أن البحرين تمتلك أكبر شركة لبناء وإصلاح السفن في الشرق الأوسط.

يتميز مناخ البحرين بقلة الأمطار وحرارة الشمس وشدة الرطوبة حيث يكون في البحرين ما يعرف بلارهق الحراري وهو شدة الحرارة وشدة الرطوبة . تشهد البحرين فصلين أساسيين في السنة تتفاوت فيهما درجات الحرارة وهما: فصل الصيف شديد الحرارة والجفاف والرطوبة العالية التتي تصل إلى أكثر من 80% في بعض الفترات ولا تسقط فيه الأمطار. فصل الشتاء تنخفض خلاله درجات الحرارة قليلاً، وتكون ليالي الشتاء أكثر انخفاض لدرجات الحرارة من النهار حيث يكون الجو معتدلا وجميلا وتسقط كميات قليلة من الأمطار.

أما الربيع والخريف فهما فصلان قصيران في البحرين.

الأمطار القليلة التي تسقط في البحرين تجعل النباتات الطبيعية قليلة وهي لا تختلف عما ينبت في سائر دول الخليج العربية وهذه النباتات من الأنواع القادرة على تحمل الجفاف، وتتمثل ببعض الأعشاب والشجيرات.

وتقل الحيوانات البرية في البحرين لقلة الماء والنبات،

الديانة الرسمية في البحرين هي الإسلام، وهي الديانة لأغلب سكان البحرين حسب إحصاء 2001، حيث 81.2% من سكان البحرين مسلمون (شيعة وسنة)، 9% منهم مسيحيون، و 9.8% يهود، أو سيخ، أو بهائيون، أو هندوس، أو لهم أديان أخرى.

أصبح المجتمع البحريني في السنوات الأخيرة ممزوجاً بالأعراق، حيث ثلثي سكان البحرين عرب، والثلث الأخير يمثل المهاجرين والعمال القادمين من إيران وجنوب شرق آسيا. يشكل البحرينيون الأصليون 62.4 % من السكان حسب إحصائية عام 2001. ويمثل العرب 43 % من النسبة الباقية، ويأتي توزيعهم كالتالي: 33 % من عمان، و 4.5 % من السعودية، و 4.1 % من اليمن. أما غير العرب فنسبتهم كالتالي: 18.8 % إيرانيون، و 14 % هنود، و 10.3 % باكستانيون، و 7.7 % من الدول الغربية (بريطانيا والولايات المتحدة)

اللغة الرسمية في البحرين هي اللغة العربية، بينما تستخدم اللغة الإنجليزية كلغة رسمية في الأعمال. توجد لهجتان للغة العربية في البحرين هما اللهجة البحرانية واللهجة الخليجية . كما تستخدم لغات أخرى من بعض السكان مثل الفارسية، والأردو، والإنجليزية، وغيرها.

تزدهر السياحة في البحرين وخصوصاً في السنوات الأخيرة. معظم السياح يأتون من الدول الخليجية المجاورة بحكم الجسر مع السعودية بالإضافة إلي سياح من دول مختلفة. وأحد أسباب هذا الازدهار كثرة المعالم السياحية التي يعود أصلها للحضارات القديمة مثل حضارة دلمون التي كانت في المنطقة. هذا بالإضافة إلى بعض المعالم الحديثة التي أثرت الحركة السياحية في البحرين وكسباقات الخيول وسباقات السيارات والفورملا 1. وأيضاً كثرة الأسواق الشعبية وأسواق الذهب. كما بعود ذلك للأمان النفسي مقارنه ببقية دول العالم ولأخلاق شعب البحرين التي تحبب الزائر في رحلته.

   آخر تحديث للصفحة في: 22/04/2015 10:50 ص 
الرؤية | أضفنا إلى مواقعك المفضلة | اختصاص ومهام المجلس | الشروط والأحكام | سياسة الخصوصية | سهولة الوصول | المشاركة الإلكترونية | خدمة بث RSS | التقرير التحليلي للموقع
الأمانة العامة لمجلس الشورى -- مملكة  البحرين
جميع الحقوق محفوظة © 2010